يوم الخميس العهد

2.5 1 1 1 1 1 1 1 1 1 1 Rating 2.50 (5 Votes)
 

 

 

الخميس من البصخة المقدسة 14 من نيسان حسب التقويم العبري

 

* أحداث يوم الخميس ( تأسيس سر الإفخارستيا ):

+ الإعداد للفصح
+ الفصح الأخير
+ تحذيرات ليهوذا
+ غسل الأرجل
+ تأسيس سر الإفخارستيا
+ تحذيرات الرب لبطرس والتلاميذ
+ التسبيح بالمزامير
+ حديث الرب الوداعي للتلاميذ
+ الرب يحدث التلاميذ مرة أخري
+ الآم الرب في البستان
+ القبض علي السيد المسيح وتشتت التلاميذ
"الحق الحق أقول لكم إن لم تأكلوا جسد ابن الإنسان وتشربوا دمه فليس لكم حياة فيكم. من يأكل جسدي ويشرب دمي فله حياة أبدية وأنا أقيمه في اليوم الأخير. لأن جسدي مأكل حق ودمي مشرب حق. من يأكل جسدي ويشرب دمي يثبت في وأنا فيه هذا هو الخبز الذي نزل من السماء.. من يأكل من هذا الخبز فانه يحيا الي الأبد ". ( يو 6 : 53 – 58)

 

+ يوم خميس العهد

في هذا اليوم أكل الرب يسوع الفصح القديم مع التلاميذ.
وخروف الفصح كان يشير إلى المسيح حمل الله فصحنا الجديد الذي ذبح لأجلنا. وبدمه لم تخلص حياة الأبكار فحسب كما حدث قديما، بل صار خلاص للعالم كله.. وفيه أيضا تذكار غسل المسيح لأرجل تلاميذه عندما أعطاهم سر الاتضاع لأنه أثناء أكل الفصح حدثت مشاجرة بينهم عمن يكون الأعظم.
وسلمهم سر الطهارة "انتم طاهرون كلكم". وفي المساء رسم يسوع لتلاميذه الأطهار سر الشكر، سر الجسد والدم الأقدسين.
الفصح وتكميل النبوات :
+ شهوة اشتهي أن يأكل الفصح مع تلاميذه ليصنع العهد الجديد.. طلب الحمل أن يأكل حملا مع تلاميذه ويأخذ موضعه ويكون ذبيحة عوض كل الذبائح.
+ نظر موسي ( بروح النبوة ) في الرسل أنهم انزعجوا من أجل موت ابن الله؛ فأتي بالمر ووضعه عند الخروف لما ذبحه.. العجب أن ربنا أكل المرارة بخروف الفصح مع تلاميذه، بمحبة ليظهر أنه ذاق الموت مثلنا.. أكل ربنا المر كعربون الموت، ووضع وجهه ليسير في طريق الآلام..
"القديس يعقوب السروجي"

 

الفصح والتناول :

+ تأملوا كيف حال أولئك في الناموس العتيق إذا ما كانوا يأكلون الفصح الذي هو ذبيحة لحمية. لقد كانوا يطهرون ذواتهم جسما ونفسا.. يقول الله لموسي النبي.. أن كل نفس تتقدم الي المذبح وهي غير طاهرة تهلك تلك النفس من شعبها.. والكاهن إنما يمنع غير المستعد (للتناول) إشفاقا علي المؤمنين خشية أن يحل بهم العقاب."القديس يوحنا ذهبي الفم"
+ إذا كنت لا تستطيع أن تلمس ثياب الملك الأرضي بيد غير نقية.. فكيف تتجاسر علي ملك الملوك واله الآلهة بتناولك من أسراره المحيية.. وقلبك ملوث بالآثام؛ وضميرك غير طاهر. "كتاب العظات الذهبية"
+ من كان طاهرا فليتقدم ومن كان غير طاهر فلا يدنو منها لئلا يحترق بنار اللاهوت. "الاعتراف"

 

* * * الأعياد السيدية أي التي تخص السيد المسيح له المجد هي:
 
+ الأعياد السيدية الكبرى وهي التي تخصن قضية الكفارة والخلاص وتأسيس الكنيسة :

1- عيد البشارة المجيد "29 برمهات".
2- عيد الميلاد المجيد "29 كيهك".
3- عيد الغطاس المجيد "11 طوبة".
4- عيد أحد الشعانين المجيد.
5- عيد القيامة المجيد.
6- عيد الصعود المجيد.
7- عيد العنصرة المجيد.

 

+ الأعياد السيدية الصغرى وهي التي تخص شخصه له المجد:

1- عيد الختان المجيد "6 طوبة".

2- عيد عرس قانا الجليل "13 طوبة".
3- عيد دخول السيد المسيح إلى الهيكل "8 أمشير".
4- خميس العهد.
5- أحد توما "الأحد الجديد".
6- عيد دخول السيد المسيح أرض مصر "24 بشنس".
7- عيد التجلي المجيد "13 مسرى".

 

 

باكر


* تقرأ النبوات والعظة ثم يفتح باب الخورس ويكون الهيكل مكسواً بكسوة سوداء وتقال:
+ تسبحة ثوك تاتى جوم كما في البصخة.
+ يرفع الكاهن البخور ويرتل الشمامسة لحن تين أو أوشت وارحمني يا الله .
+ يقول الكاهن أوشية المرضى والقرابين.
+ يقول الشعب الذكصولوجيات.

 

النبوات:

 

الأولى: خر 17 : 8 - 16

8- و اتى عماليق و حارب اسرائيل في رفيديم.
9- فقال موسى ليشوع انتخب لنا رجالا و اخرج حارب عماليق وغدا اقف انا على راس التلة وعصا الله في يدي.
10- ففعل يشوع كما قال له موسى ليحارب عماليق و اما موسى وهرون و حور فصعدوا على راس التلة.
11- و كان اذا رفع موسى يده ان اسرائيل يغلب و اذا خفض يده ان عماليق يغلب.
12- فلما صارت يدا موسى ثقيلتين اخذا حجرا و وضعاه تحته فجلس عليه و دعم هرون و حور يديه الواحد من هنا و الاخر من هناك فكانت يداه ثابتتين الى غروب الشمس.
13- فهزم يشوع عماليق و قومه بحد السيف.
14- فقال الرب لموسى اكتب هذا تذكارا في الكتاب وضعه في مسامع يشوع فاني سوف امحو ذكر عماليق من تحت السماء.
15- فبنى موسى مذبحا و دعا اسمه يهوه نسي.
16- وقال ان اليد على كرسي الرب للرب حرب مع عماليق من دور الى دور.

 

الثانية: خر 15 : 23 - 16 : 3

خر 15
23- فجاءوا الى مارة و لم يقدروا ان يشربوا ماء من مارة لانه مر لذلك دعي اسمها مارة.
24- فتذمر الشعب على موسى قائلين ماذا نشرب.
25- فصرخ الى الرب فاراه الرب شجرة فطرحها في الماء فصار الماء عذبا هناك وضع له فريضة و حكما و هناك امتحنه.
26- فقال ان كنت تسمع لصوت الرب الهك و تصنع الحق في عينيه و تصغي الى وصاياه و تحفظ جميع فرائضه فمرضا ما مما وضعته على المصريين لا اضع عليك فاني انا الرب شافيك.
27- ثم جاءوا الى ايليم و هناك اثنتا عشرة عين ماء وسبعون نخلة فنزلوا هناك عند الماء.
خر 16
1- ثم ارتحلوا من ايليم و اتى كل جماعة بني اسرائيل الى برية سين التي بين ايليم و سيناء في اليوم الخامس عشر من الشهر الثاني بعد خروجهم من ارض مصر.
2- فتذمر كل جماعة بني اسرائيل على موسى و هرون في البرية.
3- و قال لهما بنو اسرائيل ليتنا متنا بيد الرب في ارض مصر اذ كنا جالسين عند قدور اللحم ناكل خبزا للشبع فانكما اخرجتمانا الى هذا القفر لكي تميتا كل هذا الجمهور بالجوع.

 

الثالثة: اش 58 : 1 - 9

1- ناد بصوت عال لا تمسك ارفع صوتك كبوق و اخبر شعبي بتعديهم و بيت يعقوب بخطاياهم.
2- و اياي يطلبون يوما فيوما و يسرون بمعرفة طرقي كامة عملت برا و لم تترك قضاء الهها يسالونني عن احكام البر يسرون بالتقرب الى الله.
3- يقولون لماذا صمنا و لم تنظر ذللنا انفسنا و لم تلاحظ ها انكم في يوم صومكم توجدون مسرة و بكل اشغالكم تسخرون.
4- ها انكم للخصومة والنزاع تصومون و لتضربوا بلكمة الشر لستم تصومون كما اليوم لتسميع صوتكم في العلاء.
5- امثل هذا يكون صوم اختاره يوما يذلل الانسان فيه نفسه يحني كالاسلة راسه و يفرش تحته مسحا و رمادا هل تسمي هذا صوما و يوما مقبولا للرب.
6- اليس هذا صوما اختاره حل قيود الشر فك عقد النير واطلاق المسحوقين احرارا و قطع كل نير.
7- اليس ان تكسر للجائع خبزك و ان تدخل المساكين التائهين الى بيتك اذا رايت عريانا ان تكسوه و ان لا تتغاضى عن لحمك.
8- حينئذ ينفجر مثل الصبح نورك و تنبت صحتك سريعا و يسير برك امامك و مجد الرب يجمع ساقتك
9- حينئذ تدعو فيجيب الرب تستغيث فيقول هانذا ان نزعت من وسطك النير و الايماء بالاصبع و كلام الاثم.

 

الرابعة: حز 18 : 20 - 32

20- النفس التي تخطئ هي تموت الابن لا يحمل من اثم الاب ولاب لا يحمل من اثم الابن بر البار عليه يكون و شر الشرير عليه يكون.
21- فاذا رجع الشرير عن جميع خطاياه التي فعلها و حفظ كل فرائضي و فعل حقا و عدلا فحياة يحيا لا يموت.
22- كل معاصيه التي فعلها لا تذكر عليه في بره الذي عمل يحيا.
23- هل مسرة اسر بموت الشرير يقول السيد الرب الا برجوعه عن طرقه فيحيا.
24- و اذا رجع البار عن بره و عمل اثما و فعل مثل كل الرجاسات التي يفعلها الشرير افيحيا كل بره الذي عمله لا يذكر في خيانته التي خانها و في خطيته التي اخطا بها يموت.
25- و انتم تقولون ليست طريق الرب مستوية فاسمعوا الان يا بيت اسرائيل اطريقي هي غير مستوية اليست طرقكم غير مستوية.
26- اذا رجع البار عن بره و عمل اثما و مات فيه فباثمه الذي عمله يموت.
27- و اذا رجع الشرير عن شره الذي فعل و عمل حقا و عدلا فهو يحيي نفسه.
28- راى فرجع عن كل معاصيه التي عملها فحياة يحيا لا يموت.
29- و بيت اسرائيل يقول ليست طريق الرب مستوية اطرقي غير مستقيمة يا بيت اسرائيل اليست طرقكم غير مستقيمة.
30- من اجل ذلك اقضي عليكم يا بيت اسرائيل كل واحد كطرقه يقول السيد الرب توبوا و ارجعوا عن كل معاصيكم و لا يكون لكم الاثم مهلكة.
31- اطرحوا عنكم كل معاصيكم التي عصيتم بها و اعملوا لانفسكم قلبا جديدا و روحا جديدة فلماذا تموتون يا بيت اسرائيل.
32- لاني لا اسر بموت من يموت يقول السيد الرب فارجعوا واحيوا.

 

عظة:

+ عظة لأبينا القديس يوحنا ذهبي الفم بركته المقدسة فلتكن معنا آمين:
هذا هو يوم التقدم إلى المائدة الرهيبة فلنتقدم كلنا إليها بطهارة ولا يكن أحدنا شريراً مثل يهوذا لأنه مكتوب لما تناول الخبز دخله الشيطان فسلم رب المجد. وليفحص كل واحد منا ذاته قبل أن يتقدم إلى جسد ودم المسيح لكي لا يكون له دينونة لأنه ليس إنسان الذي يناول الخبز والدم ولكن هو المسيح الذي صلب عنا وهو القائم على هذه المائدة بسر هذا الذي له القوة والنعمة يقول هذا هو جسدي. وكما أن الكلمة التي نطق بها مرة واحدة منذ البدء قائلاً :
إنمو وأكثروا واملأوا الأرض هي دائمة في كل حين تفعل في طبيعتنا زيادة التناسل كذلك الكلمة التي قالها المسيح على تلك المائدة باقية في الكنائس إلى هذا اليوم وإلى مجيئه مكملة كل عمل الذبيحة. فلنختم موعظة أبينا القديس أنبا يوحنا فم الذهب الذي أنار عقولنا وعيون قلوبنا باسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد آمين.

 

طقس:

يفتح باب الخورس والهيكل ويكون مكسواً بكسوة سوداء .
وتقال "ثوك تي تي جوم" إثنى عشر دفعة كالبصخة ثم يبيدأ الكاهن بصلاة رفع بخور باكر ويقول "اليسون إيماس" وأبانا الذي وصلاة الشكر وبعدها يرتل الشعب بالناقوس " تين أوؤشت " إلي أخرها والمزمور الخمسين " إرحمنى يا الله"

 

رفع بخور:

* يصلي الكاهن أوشية المرضى والقرابين
+ تقال تسبحة الملائكة وما يجب فراءته من ذكصولوجيات العذراء والقديسين ويطوف الكاهن البيعة بالبخور من غير تقبيل لأجل قبلة يهوذا.
+ عند انتهاء الذكصولوجيات تقال الأمانة " بالحقيقة نؤمن " لغاية "تجسد وتأنس" ثم يكمل من أول "نعم نؤمن بالروح القدس" إلي الأخر.
+ يرفع الكاهن الصليب ويقول أفنوتي ناي نان ويجاوبه الشعب كيري ليسون بالناقوس.
+ ثم يقال لحن فاي إيطاف إينف" هذا الذي أصعد ذاته ذبيحة مقبولة". ومقدمة الابركسيس باللحن الكبير ثم الابركسيس.

 

الأبركسيس: sound high

اع 1 : 15 - 20
15- و في تلك الايام قام بطرس في وسط التلاميذ و كان عدة اسماء معا نحو مئة و عشرين فقال.
16- ايها الرجال الاخوة كان ينبغي ان يتم هذا المكتوب الذي سبق الروح القدس فقاله بفم داود عن يهوذا الذي صار دليلا للذين قبضوا على يسوع.
17- اذ كان معدودا بيننا و صار له نصيب في هذه الخدمة.
18- فان هذا اقتنى حقلا من اجرة الظلم و اذ سقط على وجهه انشق من الوسط فانسكبت احشاؤه كلها.
19- و صار ذلك معلوما عند جميع سكان اورشليم حتى دعي ذلك الحقل في لغتهم حقل دما اي حقل دم.
20- لانه مكتوب في سفر المزامير لتصر داره خرابا و لا يكن فيها ساكن و لياخذ وظيفته اخر.

 

ألحان: sound high

يا يهوذا يا يهوذا يا مخالف الناموس ، بالفضة ، بعت سيدك المسيح ، لليهود مخالفي الناموس.
فأما مخالفو الناموس فقد أخذوا المسيح وسمروه علي الصليب في موضع الإقرانيون
(المرد يوداس ..... يا يهوذا).
بارباس اللص المدان أطلقوه، والسيد الديان صلبوه. في جنبك وضعوا حربة، ..............................

 

ألحان: sound high

أجيوس

 

المزمور:

كلامه ألين من الدهن وهو نصال، فلو كان العدو قد عيرني لاحتملته، ولو أن مبغضي عظم عليّ الكلام لاختفيت منه الليلويا .

 

الإنجيل:

لو 22 : 7 - 13
7- و جاء يوم الفطير الذي كان ينبغي ان يذبح فيه الفصح.
8- فارسل بطرس و يوحنا قائلا اذهبا و اعدا لنا الفصح لناكل.
9- فقالا له اين تريد ان نعد.
10- فقال لهما اذا دخلتما المدينة يستقبلكما انسان حامل جرة ماء اتبعاه الى البيت حيث يدخل.
11- و قولا لرب البيت يقول لك المعلم اين المنزل حيث اكل الفصح مع تلاميذي.
12- فذاك يريكما علية كبيرة مفروشة هناك اعدا.
13- فانطلقا و وجدا كما قال لهما فاعدا الفصح.

 

الطرح:

* طرح باكر يوم الخميس من البصخة المقدسة:
يوم الفصح قد اقترب يا سيدنا عرفنا المكان الذي نعده لك. قال التلاميذ للمعلم أنت هو فصحنا يا يسوع المسيح. فأرسل اثنين من تلاميذه الصفا ويوحنا وقال لهما: قوما وامضيا إلى هذه المدينة فتجدان رجلاً حاملاً جرة ماء. إذا مشى سيرا أنتما خلفه إلى الموضع الذي يدخل إليه. وقولا لصاحب البيت يقول المعلم أين المكان الذي أكمل فيه الفصح فذاك يريكما علية فوقانية خالية مفروشة. أعدا الفصح في ذلك الموضع. وهكذا صنعا كقول الرب. تعالوا أيها الأمم افرحوا وتهللوا لأن الإله الكلمة صار لكم فصحاً. الفصح الأول الذي بالخروف خلص الشعب من عبودية فرعون. والفصح الجديد هو ابن الله الذي خلص العالم من الفساد. بأنواع كثيرة وأشياء شتى أعد الخلاص والنجاة الأبدية. لكن هذا الخلاص لكل العالم من مشارق الشمس إلى مغاربها. جذب كل أحد إلى علو رحمته والرأفة التي كان يصنعها، وأظهر لهم نعمته التي أفاضها على كل موضع من المسكونة. أخذ الذي لنا وجعله مع الذي له وتفضل علينا بصلاحه.
(مرد بحري) المسيح مخلصنا جاء وتألم لكي بآلامه يخلصنا.
(مرد قبلي) فلنمجده ونرفع اسمه لأنه صنع معنا رحمة كعظيم رحمته.

 

 

الساعة الثالثة


* وقت الفصح.

 

النبوات:

 

الأولى: خر 32 : 30 - 33 : 5

خر 32
30- و كان في الغد ان موسى قال للشعب انتم قد اخطاتم خطية عظيمة فاصعد الان الى الرب لعلي اكفر خطيتكم.
31- فرجع موسى الى الرب و قال اه قد اخطا هذا الشعب خطية عظيمة و صنعوا لانفسهم الهة من ذهب.
32- و الان ان غفرت خطيتهم و الا فامحني من كتابك الذي كتبت.
33- فقال الرب لموسى من اخطا الي امحوه من كتابي.
34- و الان اذهب اهد الشعب الى حيث كلمتك هوذا ملاكي يسير امامك و لكن في يوم افتقادي افتقد فيهم خطيتهم.
35- فضرب الرب الشعب لانهم صنعوا العجل الذي صنعه هرون.
خر 33
1- و قال الرب لموسى اذهب اصعد من هنا انت و الشعب الذي اصعدته من ارض مصر الى الارض التي حلفت لابراهيم و اسحق و يعقوب قائلا لنسلك اعطيها.
2- و انا ارسل امامك ملاكا و اطرد الكنعانيين والاموريين و الحثيين و الفرزيين و الحويين و اليبوسيين.
3- الى ارض تفيض لبنا و عسلا فاني لا اصعد في وسطك لانك شعب صلب الرقبة لئلا افنيك في الطريق.
4- فلما سمع الشعب هذا الكلام السوء ناحوا و لم يضع احد زينته عليه.
5- و كان الرب قد قال لموسى قل لبني اسرائيل انتم شعب صلب الرقبة ان صعدت لحظة واحدة في وسطكم افنيتكم و لكن الان اخلع زينتك عنك فاعلم ماذا اصنع بك.

 

الثانية: سيراخ 24 : 1 - 15

1- الحكمة تمدح نفسها و تفتخر بين شعبها.
2- تفتح فاها في جماعة العلي و تفتخر امام جنوده.
3- و تعظم في شعبها و تمجد في ملا القديسين.
4- و تحمد في جميع المختارين و تبارك بين المباركين وتقول.
5- اني خرجت من فم العلي بكرا قبل كل خليقة.
6- و جعلت النور يشرق في السماوات على الدوام و غشيت الارض كلها بمثل الضباب.
7- و سكنت في الاعالي و جعلت عرشي في عمود الغمام.
8- انا وحدي جلت في دائرة السماء و سلكت في عمق الغمار ومشيت على امواج البحر.
9- و داست قدمي كل الارض و على كل شعب.
10- وكل امة تسلطت.
11- ووطئت بقدرتي قلوب الكبار و الصغار في هذه كلها التمست الراحة و باي ميراث احل.
12- حينئذ اوصاني خالق الجميع و الذي حازني عين مقر مسكني.
13- و قال اسكني في يعقوب و رثي في اسرائيل.
14- قبل الدهر من الاول حازني و الى الدهر لا ازول وقد خدمت امامه في المسكن المقدس.
15 و هكذا في صهيون ترسخت و جعل لي مقرا في المدينة المحبوبة و سلطنتي هي في اورشليم.

 

الثالثة: زك 9 : 11 - 15

11- و انت ايضا فاني بدم عهدك قد اطلقت اسراك من الجب الذي ليس فيه ماء.
12- ارجعوا الى الحصن يا اسرى الرجاء اليوم ايضا اصرح اني ارد عليك ضعفين.
13- لاني اوترت يهوذا لنفسي و ملات القوس افرايم و انهضت ابناءك يا صهيون على بنيك يا ياوان و جعلتك كسيف جبار.
14- و يرى الرب فوقهم و سهمه يخرج كالبرق و السيد الرب ينفخ في البوق و يسير في زوابع الجنوب.
15- رب الجنود يحامي عنهم فياكلون ويدوسون حجارة المقلاع و يشربون و يضجون كما من الخمر و يمتلئون كالمنضح وكزوايا المذبح.

 

الرابعة: ام 29 : 27 - 30 : 1

ام 29
27- الرجل الظالم مكرهة الصديقين و المستقيم الطريق مكرهة الشرير.
ام 30
1- كلام اجور ابن متقية مسا وحي هذا الرجل الى ايثيئيل الى ايثيئيل و اكال.

 

المزمور:

يتصيدون على نفس الصديق ويلقون إلى الحكم دماً ذكياً (جملة) وسيكافئهم بإثمهم وشرهم ويبيدهم الرب إلهي الليلويا.

 

الإنجيل:

مت 26 : 17 - 19
17- و في اول ايام الفطير تقدم التلاميذ الى يسوع قائلين له اين تريد ان نعد لك لتاكل الفصح.
18- فقال اذهبوا الى المدينة الى فلان و قولوا له المعلم يقول ان وقتي قريب عندك اصنع الفصح مع تلاميذي.
19- ففعل التلاميذ كما امرهم يسوع و اعدوا الفصح.

 

الطرح:

* طرح الساعة الثالثة من يوم الخميس من البصخة المقدسة:
ومن بعد غد أجاب موسى وقال لكل جماعة بنى إسرائيل إنكم أخطأتم أمام الرب وصنعتم لكم عجلاً فالآن أمضى وأسأل فيكم لعله يرحمكم ويغفر خطاياكم فعاد النبي إلى الرب وسجد أمامه قائلاً أيها الرب الرؤوف الطويل الروح اغفر خطايا شعبك. وإن كنت لا تشاء أن تغفر لهم فامح اسمي من سفر الحياة، فقال له الرب أن الذي أخطأ هو الذي يمحى من سفري، فسمع الشعب أن هذا القول صعب جداً فناح بنحيب عظيم، فقال الرب إنك أنت شعب قاسى غليظ الرقبة أثيم فانظر وتيقن فإني منزل عليك ضربة عظيمة أمحوك.
(مرد بحري) المسيح مخلصنا أتى وتألم عنا لكي بآلامه يخلصنا.
(مرد قبلي) فلنمجده ونرفع اسمه لأنه صنع معنا رحمة كعظيم رحمته.

 

 

الساعة السادسة


* مكان إعداد الفصح.

 

النبوات:

الأولى: ار 7 : 2 - 15
2- قف في باب بيت الرب و ناد هناك بهذه الكلمة و قل اسمعوا كلمة الرب يا جميع يهوذا الداخلين في هذه الابواب لتسجدوا للرب.
3- هكذا قال رب الجنود اله اسرائيل اصلحوا طرقكم واعمالكم فاسكنكم في هذا الموضع.
4- لا تتكلوا على كلام الكذب قائلين هيكل الرب هيكل الرب هيكل الرب هو.
5- لانكم ان اصلحتم اصلاحا طرقكم و اعمالكم ان اجريتم عدلا بين الانسان و صاحبه.
6- ان لم تظلموا الغريب و اليتيم و الارملة و لم تسفكوا دما زكيا في هذا الموضع و لم تسيروا وراء الهة اخرى لاذائكم.
7- فاني اسكنكم في هذا الموضع في الارض التي اعطيت لابائكم من الازل و الى الابد.
8- ها انكم متكلون على كلام الكذب الذي لا ينفع.
9- اتسرقون و تقتلون و تزنون و تحلفون كذبا و تبخرون للبعل و تسيرون وراء الهة اخرى لم تعرفوها.
10- ثم تاتون و تقفون امامي في هذا البيت الذي دعي باسمي عليه و تقولون قد انقذنا حتى تعملوا كل هذه الرجاسات.
11- هل صار هذا البيت الذي دعي باسمي عليه مغارة لصوص في اعينكم هانذا ايضا قد رايت يقول الرب.
12- لكن اذهبوا الى موضعي الذي في شيلوه الذي اسكنت فيه اسمي اولا و انظروا ما صنعت به من اجل شر شعبي اسرائيل.
13- و الان من اجل عملكم هذه الاعمال يقول الرب وقد كلمتكم مبكرا و مكلما فلم تسمعوا و دعوتكم فلم تجيبوا.
14- اصنع بالبيت الذي دعي باسمي عليه الذي انتم متكلون عليه و بالموضع الذي اعطيتكم و اباءكم اياه كما صنعت بشيلو.
15- و اطرحكم من امامي كما طرحت كل اخوتكم كل نسل افرايم.

 

الثانية: حز 20 : 39 - 44

39- اما انتم يا بيت اسرائيل فهكذا قال السيد الرب اذهبوا اعبدوا كل انسان اصنامه و بعد ان لم تسمعوا لي فلا تنجسوا اسمي القدوس بعد بعطاياكم و باصنامكم.
40- لانه في جبل قدسي في جبل اسرائيل العالي يقول السيد الرب هناك يعبدني كل بيت اسرائيل كلهم في الارض هناك ارضى عنهم و هناك اطلب تقدماتكم و باكورات جزاكم مع جميع مقدساتكم.
41- برائحة سروركم ارضى عنكم حين اخرجكم من بين الشعوب واجمعكم من الاراضي التي تفرقتم فيها و اتقدس فيكم امام عيون الامم.
42- فتعلمون اني انا الرب حين اتي بكم الى ارض اسرائيل الى الارض التي رفعت يدي لاعطي اباءكم اياها.
43- و هناك تذكرون طرقكم و كل اعمالكم التي تنجستم بها وتمقتون انفسكم لجميع الشرور التي فعلتم.
44- فتعلمون اني انا الرب اذا فعلت بكم من اجل اسمي لا كطرقكم الشريرة و لا كاعمالكم الفاسدة يا بيت اسرائيل يقول السيد الرب.

 

الثالثة: سيراخ 12 : 13 - 13 : 1

سيراخ 12
13- من يرحم راقيا قد لدغته الحية او يشفق على الذين يدنون من الوحوش هكذا الذي يساير الرجل الخاطئ يمتزج بخطاياه.
14- انه يلبث معك ساعة و ان ملت لا يثبت.
15- العدو يظهر حلاوة من شفتيه و في قلبه ياتمر ان يسقطك في الحفرة.
16- العدو تدمع عيناه و ان صادف فرصة يشبع من الدم.
17- ان صادفك شر وجدته هناك قد سبقك.
18- و فيما يوهمك انه معين لك يعقل رجلك.
19- يهز راسه و يصفق بيديه و يهمس باشياء كثيرة و يغير وجهه.
سيراخ 13
1- من لمس القير توسخ و من قارن المتكبر اشبهه.

 

المزمور:

ولتصر خرساء الشفاه الغاشة المتكلمة على الصديق بالإثم (جملة) لأني سمعت المذمة من كثيرين يسكنون حولي حين اجتمعوا عليّ جميعاً تآمروا على أخذ نفسي الليلويا.

 

الإنجيل:

مر 14 : 12 - 16
12- و في اليوم الاول من الفطير حين كانوا يذبحون الفصح قال له تلاميذه اين تريد ان نمضي و نعد لتاكل الفصح.
13- فارسل اثنين من تلاميذه و قال لهما اذهبا الى المدينة فيلاقيكما انسان حامل جرة ماء اتبعاه.
14- و حيثما يدخل فقولا لرب البيت ان المعلم يقول اين المنزل حيث اكل الفصح مع تلاميذي.
15- فهو يريكما علية كبيرة مفروشة معدة هناك اعدا لنا.
16- فخرج تلميذاه واتيا الى المدينة وجدا كما قال لهما فاعدا الفصح.

 

الطرح:

* طرح الساعة السادسة من يوم الخميس من البصخة المقدسة:
اسمعوا قول الرب يا آل إسرائيل قال أدوناى الرب ضابط الكل: ليبتعد كل واحد منكم عن شروره وآثامه فإنكم نجستم اسمي القدوس بأوثانكم، وأعمالكم الخبيثة، وأنا أقبلكم على جبل قدسي وتعبدونني في ذلك الموضع، وأتقدس فيكم أرفعكم عند جميع الأمم، وتعلمون إني أنا هو الرب وليس إله آخر غيري، السمائيون والأرضيون والبحار وسائر ما فيها تتعبد لي وهى كلها تحت سلطاني تتوقع الرحمة التي من قبلي.
(مرد بحري) المسيح مخلصنا جاء وتألم عنا لكي بآلامه يخلصنا.
(مرد قبلي) فلنمجده ونرفع إسمه لأنه صنع معنا رحمة كعظيم رحمته.

 

 

الساعة التاسعة


* إعداد الفصح.

 

النبوات:

 

الأولى: تك 22 : 1 - 19

1- و حدث بعد هذه الامور ان الله امتحن ابراهيم فقال له يا ابراهيم فقال هانذا.
2- فقال خذ ابنك وحيدك الذي تحبه اسحق و اذهب الى ارض المريا و اصعده هناك محرقة على احد الجبال الذي اقول لك.
3- فبكر ابراهيم صباحا و شد على حماره و اخذ اثنين من غلمانه معه و اسحق ابنه و شقق حطبا لمحرقة و قام و ذهب الى الموضع الذي قال له الله.
4- و في اليوم الثالث رفع ابراهيم عينيه و ابصر الموضع من بعيد.
5- فقال ابراهيم لغلاميه اجلسا انتما ههنا مع الحمار واما انا و الغلام فنذهب الى هناك و نسجد ثم نرجع اليكما.
6- فاخذ ابراهيم حطب المحرقة و وضعه على اسحق ابنه و اخذ بيده النار و السكين فذهبا كلاهما معا.
7- و كلم اسحق ابراهيم اباه و قال يا ابي فقال هانذا يا ابني فقال هوذا النار و الحطب و لكن اين الخروف للمحرقة.
8- فقال ابراهيم الله يرى له الخروف للمحرقة يا ابني فذهبا كلاهما معا.
9- فلما اتيا الى الموضع الذي قال له الله بنى هناك ابراهيم المذبح و رتب الحطب و ربط اسحق ابنه و وضعه على المذبح فوق الحطب.
10- ثم مد ابراهيم يده و اخذ السكين ليذبح ابنه.
11- فناداه ملاك الرب من السماء و قال ابراهيم ابراهيم فقال هانذا.
12- فقال لا تمد يدك الى الغلام و لا تفعل به شيئا لاني الان علمت انك خائف الله فلم تمسك ابنك وحيدك عني.
13- فرفع ابراهيم عينيه و نظر واذا كبش وراءه ممسكا في الغابة بقرنيه فذهب ابراهيم و اخذ الكبش و اصعده محرقة عوضا عن ابنه.
14- فدعا ابراهيم اسم ذلك الموضع يهوه يراه حتى انه يقال اليوم في جبل الرب يرى.
15- و نادى ملاك الرب ابراهيم ثانية من السماء.
16- و قال بذاتي اقسمت يقول الرب اني من اجل انك فعلت هذا الامر و لم تمسك ابنك وحيدك.
17- اباركك مباركة و اكثر نسلك تكثيرا كنجوم السماء وكالرمل الذي على شاطئ البحر و يرث نسلك باب اعدائه.
18- و يتبارك في نسلك جميع امم الارض من اجل انك سمعت لقولي.
19- ثم رجع ابراهيم الى غلاميه فقاموا و ذهبوا معا الى بئر سبع و سكن ابراهيم في بئر سبع.

 

الثانية: اش 61 : 1 - 6

1- روح السيد الرب علي لان الرب مسحني لابشر المساكين ارسلني لاعصب منكسري القلب لانادي للمسبيين بالعتق وللماسورين بالاطلاق.
2- لانادي بسنة مقبولة للرب و بيوم انتقام لالهنا لاعزي كل النائحين.
3- لاجعل لنائحي صهيون لاعطيهم جمالا عوضا عن الرماد ودهن فرح عوضا عن النوح و رداء تسبيح عوضا عن الروح اليائسة فيدعون اشجار البر غرس الرب للتمجيد.
4- و يبنون الخرب القديمة يقيمون الموحشات الاول ويجددون المدن الخربة موحشات دور فدور.
5- و يقف الاجانب و يرعون غنمكم و يكون بنو الغريب حراثيكم و كراميكم.
6- اما انتم فتدعون كهنة الرب تسمون خدام الهنا تاكلون ثروة الامم و على مجدهم تتامرون.

 

الثالثة: تك 14 : 17 - 20

17- فخرج ملك سدوم لاستقباله بعد رجوعه من كسرة كدرلعومر والملوك الذين معه الى عمق شوى الذي هو عمق الملك.
18- و ملكي صادق ملك شاليم اخرج خبزا و خمرا و كان كاهنا لله العلي.
19- و باركه و قال مبارك ابرام من الله العلي مالك السماوات و الارض.
20- و مبارك الله العلي الذي اسلم اعداءك في يدك فاعطاه عشرا من كل شيء.

 

الرابعة: اي 27 : 1 - 28 : 13

اي 27
1- و عاد ايوب ينطق بمثله فقال.
2- حي هو الله الذي نزع حقي و القدير الذي امر نفسي.
3- انه ما دامت نسمتي في و نفخة الله في انفي.
4- لن تتكلم شفتاي اثما و لا يلفظ لساني بغش.
5- حاشا لي ان ابرركم حتى اسلم الروح لا اعزل كمالي عني.
6- تمسكت ببري و لا ارخيه قلبي لا يعير يوما من ايامي.
7- ليكن عدوي كالشرير و معاندي كفاعل الشر.
8- لانه ما هو رجاء الفاجر عندما يقطعه عندما يسلب الله نفسه.
9- افيسمع الله صراخه اذا جاء عليه ضيق.
10- ام يتلذذ بالقدير هل يدعو الله في كل حين.
11- اني اعلمكم بيد الله لا اكتم ما هو عند القدير.
12- ها انتم كلكم قد رايتم فلماذا تتبطلون تبطلا قائلين.
13- هذا نصيب الانسان الشرير من عند الله و ميراث العتاة الذي ينالونه من القدير.
14- ان كثر بنوه فللسيف و ذريته لا تشبع خبزا.
15- بقيته تدفن بالموتان و ارامله لا تبكي.
16- ان كنز فضة كالتراب و اعد ملابس كالطين.
17- فهو يعد و البار يلبسه و البريء يقسم الفضة.
18- يبني بيته كالعث او كمظله صنعها الناطور.
19- يضطجع غنيا و لكنه لا يضم يفتح عينيه و لا يكون.
20- الاهوال تدركه كالمياه ليلا تختطفه الزوبعة.
21- تحمله الشرقية فيذهب و تجرفه من مكانه.
22- يلقي الله عليه و لا يشفق من يده يهرب هربا.
23- يصفقون عليه بايديهم و يصفرون عليه من مكانه.
اي 28
1- لانه يوجد للفضة معدن و موضع للذهب حيث يمحصونه.
2- الحديد يستخرج من التراب و الحجر يسكب نحاسا.
3- قد جعل للظلمة نهاية و الى كل طرف هو يفحص حجر الظلمة و ظل الموت.
4- حفر منجما بعيدا عن السكان بلا موطئ للقدم متدلين بعيدين من الناس يتدلدلون.
5- ارض يخرج منها الخبز اسفلها ينقلب كما بالنار.
6- حجارتها هي موضع الياقوت الازرق و فيها تراب الذهب.
7- سبيل لم يعرفه كاسر و لم تبصره عين باشق.
8- و لم تدسه اجراء السبع و لم يعده الزائر.
9- الى الصوان يمد يده يقلب الجبال من اصولها.
10- ينقر في الصخور سربا و عينه ترى كل ثمين.
11- يمنع رشح الانهار و ابرز الخفيات الى النور.
12- اما الحكمة فمن اين توجد و اين هو مكان الفهم.
13- لا يعرف الانسان قيمتها و لا توجد في ارض الاحياء

 

عظة:

+ عظة لأبينا القديس الأنبا شنوده رئيس المتوحدين بركته المقدسة تكون معنا آمين:

قد توجد أعمال نخالها صالحة ولكنها رديئة عند الله، وذلك إننا نتغاضى عن بعضنا بعضاً فنخطئ في المواضع المقدسة.
لأن الرب لم يغرس في الفردوس للأشجار الصالحة والغير الصالحة بل غرسه من الأشجار الصالحة فقط. ولم يغرس فيه أشجاراً غير مثمرة أو رديئة الثمر، وليس هذا فقط بل والناس أنفسهم الذين جعلهم هناك عندما خالفوا لم يحتملهم بل أخرجهم منه. فمن هذا اعلموا أيها الإخوة الأحباء إنه لا يجب أن نملأ مساكن الله المقدسة من الناس الأشرار والصالحين كما في العالم المملوء من الخطاة والظالمين والقديسين والأنجاس ولكن الذين يخطئون لا يتركهم فيها بل يخرجهم. أنا أعرف أن الأرض كلها هي للرب. فإن كان هكذا بيته وكذا الأرض كلها فالذين يسكنون فيها يحيون به لهذا يجب علينا أن نخافه ونحفظ وصاياه فإذا ما سقطنا في واحدة منها فلنبك وننتحب أمامه حتى إذا ما رأى تنهد وشوق أنفسنا مثل المرأة التي بلت قدميه بدموعها نكون حقاً مستحقين صوته الحلو القائل مغفورة لك خطاياك اذهب بسلام إيمانك قد خلصك وقد رأيتم يا أخوتي أن الإيمان يعمل الخلاص ويعلن شوقه في حفظ وصايا الله، وغيرة في إقتداء العقلاء بالروح الذين شهد لهم أنهم عرفوا الحق وقبلوا نصيحته بأعمالهم، والذين ليس لهم إيمان يسقطون في كل عمل رديء ويهلكون النفس كما هو مكتوب أن الرجل العاقل يقبل النصيحة ويعمل بها والجاهل يسقط على وجهه.
فلنختم موعظة أبينا القديس العظيم الأنبا شنوده رئيس المتوحدين الذي أنار عقولنا وعيون قلوبنا باسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد آمين.

 

المزمور:

الرب يرعاني فلا يعوزني شئ، في مكان خضرة يسكنني، على ماء الراحة رباني الليلويا.

 

الإنجيل:

مت 26 : 17 - 19
17- و في اول ايام الفطير تقدم التلاميذ الى يسوع قائلين له اين تريد ان نعد لك لتاكل الفصح.
18- فقال اذهبوا الى المدينة الى فلان و قولوا له المعلم يقول ان وقتي قريب عندك اصنع الفصح مع تلاميذي.
19- ففعل التلاميذ كما امرهم يسوع و اعدوا الفصح.

 

الطرح:

* طرح الساعة التاسعة من يوم الخميس من البصخة المقدسة:
فلما ازداد إبراهيم رفعة أمام الرب أكثر من جميع الناس ظهر له الرب وخاطبه هكذا قائلاً: يا إبراهيم يا إبراهيم الذي أحبه اسمع كلامي وافعل إرادتي، خذ اسحق ابنك حبيبك قدمه لي محرقه على أحد الجبال، فقام إبراهيم كقول الرب وأخذ ابنه حبيبه وغلامين من عبيده وأسرج دابته وصار هكذا، فلما رأى الجبل من بعيد ترك الغلامين والدابة معهما وقال: أنا وإبنى ننطلق إلى هناك لنسجد ثم نعود إليكما، وحمل الحطب على وحيده والسكين والنار مع إبراهيم، وصعد الاثنان على الجبل المقدس الموضع الذي أعلمه به ضابط الكل، فقال إسحق لأبيه إبراهيم هوذا الحطب فأين هو الحمل؟ فقال يا إبني الله يعد حملا للذبح مقبولاً يرضيه ثم جمع أحجار وبنى مذبحاً وجعل الحطب عليه قبل أن يوقد النار وشد يدي الصبي وساقيه وجعله على الحطب فقال الصبي هاأنذا اليوم قربانك يا أبتاه الذي تصنعه فمد يده وأخذ السكين لكي يكمل القضية، وإذا بصوت كان من الرب نحو إبراهيم هكذا قائلاً: امسك يدك ولا تصنع به شراً فقد عرفت محبتك لي، بالنمو ينمو وبالكثرة يكثر إسحق أبنك الحبيب، وكما أنك لم تشفق على ابنك بكرك، أنا سأباركك وزرعك معاً وبنوك يكونون مثل النجوم ويكثر عددهم مثل الرمل، ثم التفت إبراهيم فنظر خروفاً مربوطاً بقرنيه في شجرة صافاك، فحل اسحق من وثاقه وذبح الخروف عوضاً عنه، وبارك الرب ضابط الكل إبراهيم لأنه وجده مرضياً له في سائر أعماله. وهكذا رجع الشيخ وأخذ الغلامين وابنه ومضوا.
(مرد بحري) المسيح مخلصنا جاء وتألم عنا لكي بآلامه يخلصنا.
(مرد قبلي) فلنمجده ونرفع اسمه لأنه صنع معنا رحمة كعظيم رحمته.

 

 

لقان الخميس الكبير

* المخلص يغسل أرجل التلاميذ قبل إعطائهم جسده ودمه الأقدسين، رمز أن التوبة تطهر النفوس من الخطية قبل التناول.

 

النبوات:

 

الأولى: تك 18 : 1 - 23

1- و ظهر له الرب عند بلوطات ممرا و هو جالس في باب الخيمة وقت حر النهار.
2- فرفع عينيه و نظر و اذا ثلاثة رجال واقفون لديه فلما نظر ركض لاستقبالهم من باب الخيمة وسجد الى الارض.
3- و قال يا سيد ان كنت قد وجدت نعمة في عينيك فلا تتجاوز عبدك.
4- ليؤخذ قليل ماء واغسلوا ارجلكم واتكئوا تحت الشجرة.
5- فاخذ كسرة خبز فتسندون قلوبكم ثم تجتازون لانكم قد مررتم على عبدكم فقالوا هكذا نفعل كما تكلمت.
6- فاسرع ابراهيم الى الخيمة الى سارة و قال اسرعي بثلاث كيلات دقيقا سميذا اعجني واصنعي خبز ملة.
7- ثم ركض ابراهيم الى البقر و اخذ عجلا رخصا و جيدا واعطاه للغلام فاسرع ليعمله.
8- ثم اخذ زبدا و لبنا و العجل الذي عمله و وضعها قدامهم واذ كان هو واقفا لديهم تحت الشجرة اكلوا.
9- و قالوا له اين سارة امراتك فقال ها هي في الخيمة.
10- فقال اني ارجع اليك نحو زمان الحياة و يكون لسارة امراتك ابن و كانت سارة سامعة في باب الخيمة و هو وراءه.
11- و كان ابراهيم و سارة شيخين متقدمين في الايام وقد انقطع ان يكون لسارة عادة كالنساء.
12- فضحكت سارة في باطنها قائلة ابعد فنائي يكون لي تنعم و سيدي قد شاخ.
13- فقال الرب لابراهيم لماذا ضحكت سارة قائلة افبالحقيقة الد و انا قد شخت.
14- هل يستحيل على الرب شيء في الميعاد ارجع اليك نحو زمان الحياة و يكون لسارة ابن.
15- فانكرت سارة قائلة لم اضحك لانها خافت فقال لا بل ضحكت.
16- ثم قام الرجال من هناك و تطلعوا نحو سدوم و كان ابراهيم ماشيا معهم ليشيعهم.
17- فقال الرب هل اخفي عن ابراهيم ما انا فاعله.
18- و ابراهيم يكون امة كبيرة و قوية و يتبارك به جميع امم الارض.
19- لاني عرفته لكي يوصي بنيه و بيته من بعده ان يحفظوا طريق الرب ليعملوا برا و عدلا لكي ياتي الرب لابراهيم بما تكلم به.
20- و قال الرب ان صراخ سدوم و عمورة قد كثر و خطيتهم قد عظمت جدا.
21- انزل و ارى هل فعلوا بالتمام حسب صراخها الاتي الي والا فاعلم.
22- و انصرف الرجال من هناك و ذهبوا نحو سدوم و اما ابراهيم فكان لم يزل قائما امام الرب.
23- فتقدم ابراهيم و قال افتهلك البار مع الاثيم.

 

الثانية: ام 9 : 1 - 11

1- الحكمة بنت بيتها نحتت اعمدتها السبعة.
2- ذبحت ذبحها مزجت خمرها ايضا رتبت مائدتها.
3- ارسلت جواريها تنادي على ظهور اعالي المدينة.
4- من هو جاهل فليمل الى هنا و الناقص الفهم قالت له.
5- هلموا كلوا من طعامي و اشربوا من الخمر التي مزجتها.
6- اتركوا الجهالات فتحيوا و سيروا في طريق الفهم.
7- من يوبخ مستهزئا يكسب لنفسه هوانا و من ينذر شريرا يكسب عيبا.
8- لا توبخ مستهزئا لئلا يبغضك وبخ حكيما فيحبك.
9- اعط حكيما فيكون اوفر حكمة علم صديقا فيزداد علما.
10- بدء الحكمة مخافة الرب و معرفة القدوس فهم.
11- لانه بي تكثر ايامك و تزداد لك سنو حياة.

 

الثالثة: خر 14 : 29 - 15 : 1

خر 14
29- و اما بنو اسرائيل فمشوا على اليابسة في وسط البحر والماء سور لهم عن يمينهم و عن يسارهم.
30- فخلص الرب في ذلك اليوم اسرائيل من يد المصريين ونظر اسرائيل المصريين امواتا على شاطئ البحر.
31- و راى اسرائيل الفعل العظيم الذي صنعه الرب بالمصريين فخاف الشعب الرب و امنوا بالرب و بعبده موسى.
خر 15
1- حينئذ رنم موسى و بنو اسرائيل هذه التسبيحة للرب وقالوا ارنم للرب فانه قد تعظم الفرس و راكبه طرحهما في البحر.

 

الرابعة: يش 1 : 1 - 3 :17

يش 1
1- و كان بعد موت موسى عبد الرب ان الرب كلم يشوع بن نون خادم موسى قائلا.
2- موسى عبدي قد مات فالان قم اعبر هذا الاردن انت و كل هذا الشعب الى الارض التي انا معطيها لهم اي لبني اسرائيل.
3- كل موضع تدوسه بطون اقدامكم لكم اعطيته كما كلمت موسى.
4- من البرية و لبنان هذا الى النهر الكبير نهر الفرات جميع ارض الحثيين و الى البحر الكبير نحو مغرب الشمس يكون تخمكم.
5- لا يقف انسان في وجهك كل ايام حياتك كما كنت مع موسى اكون معك لا اهملك و لا اتركك.
6- تشدد و تشجع لانك انت تقسم لهذا الشعب الارض التي حلفت لابائهم ان اعطيهم.
7- انما كن متشددا و تشجع جدا لكي تتحفظ للعمل حسب كل الشريعة التي امرك بها موسى عبدي لا تمل عنها يمينا و لا شمالا لكي تفلح حيثما تذهب.
8- لا يبرح سفر هذه الشريعة من فمك بل تلهج فيه نهارا وليلا لكي تتحفظ للعمل حسب كل ما هو مكتوب فيه لانك حينئذ تصلح طريقك و حينئذ تفلح.
9- اما امرتك تشدد و تشجع لا ترهب ولا ترتعب لان الرب الهك معك حيثما تذهب.
10- فامر يشوع عرفاء الشعب قائلا.
11- جوزوا في وسط المحلة و امروا الشعب قائلين هيئوا لانفسكم زادا لانكم بعد ثلاثة ايام تعبرون الاردن هذا لكي تدخلوا فتمتلكوا الارض التي يعطيكم الرب الهكم لتمتلكوها.
12- ثم كلم يشوع الراوبينيين والجاديين ونصف سبط منسى قائلا.
13- اذكروا الكلام الذي امركم به موسى عبد الرب قائلا الرب الهكم قد اراحكم و اعطاكم هذه الارض.
14- نساؤكم و اطفالكم و مواشيكم تلبث في الارض التي اعطاكم موسى في عبر الاردن وانتم تعبرون متجهزين امام اخوتكم كل الابطال ذوي الباس وتعينونهم.
15- حتى يريح الرب اخوتكم مثلكم و يمتلكوا هم ايضا الارض التي يعطيهم الرب الهكم ثم ترجعون الى ارض ميراثكم وتمتلكونها التي اعطاكم موسى عبد الرب في عبر الاردن نحو شروق الشمس.
16- فاجابوا يشوع قائلين كل ما امرتنا به نعمله و حيثما ترسلنا نذهب.
17- حسب كل ما سمعنا لموسى نسمع لك انما الرب الهك يكون معك كما كان مع موسى.
18- كل انسان يعصى قولك و لا يسمع كلامك في كل ما تامره به يقتل انما كن متشددا و تشجع.
يش 2
1- فارسل يشوع بن نون من شطيم رجلين جاسوسين سرا قائلا اذهبا انظرا الارض و اريحا فذهبا و دخلا بيت امراة زانية اسمها راحاب و اضطجعا هناك.
2- فقيل لملك اريحا هوذا قد دخل الى هنا الليلة رجلان من بني اسرائيل لكي يتجسسا الارض.
3- فارسل ملك اريحا الى راحاب يقول اخرجي الرجلين اللذين اتيا اليك و دخلا بيتك لانهما قد اتيا لكي يتجسسا الارض كلها.
4- فاخذت المراة الرجلين و خباتهما و قالت نعم جاء الي الرجلان و لم اعلم من اين هما.
5- و كان نحو انغلاق الباب في الظلام انه خرج الرجلان لست اعلم اين ذهب الرجلان اسعوا سريعا وراءهما حتى تدركوهما.
6- و اما هي فاطلعتهما على السطح و وارتهما بين عيدان كتان لها منضدة على السطح.
7- فسعى القوم وراءهما في طريق الاردن الى المخاوض وحالما خرج الذين سعوا وراءهما اغلقوا الباب.
8- واما هما فقبل ان يضطجعا صعدت اليهما الى السطح.
9- وقالت للرجلين علمت ان الرب قد اعطاكم الارض و ان رعبكم قد وقع علينا و ان جميع سكان الارض ذابوا من اجلكم.
10- لاننا قد سمعنا كيف يبس الرب مياه بحر سوف قدامكم عند خروجكم من مصر و ما عملتموه بملكي الاموريين اللذين في عبر الاردن سيحون و عوج اللذين حرمتموهما.
11- سمعنا فذابت قلوبنا و لم تبق بعد روح في انسان بسببكم لان الرب الهكم هو الله في السماء من فوق و على الارض من تحت.
12- فالان احلفا لي بالرب و اعطياني علامة امانة لاني قد عملت معكما معروفا بان تعملا انتما ايضا مع بيت ابي معروفا.
13- و تستحييا ابي و امي و اخوتي و اخواتي و كل ما لهم وتخلصا انفسنا من الموت.
14- فقال لها الرجلان نفسنا عوضكم للموت ان لم تفشوا امرنا هذا و يكون اذا اعطانا الرب الارض اننا نعمل معك معروفا و امانة.
15- فانزلتهما بحبل من الكوة لان بيتها بحائط السور وهي سكنت بالسور.
16- و قالت لهما اذهبا الى الجبل لئلا يصادفكما السعاة واختبئا هناك ثلاثة ايام حتى يرجع السعاة ثم اذهبا في طريقكما.
17- فقال لها الرجلان نحن بريئان من يمينك هذا الذي حلفتنا به.
18- هوذا نحن ناتي الى الارض فاربطي هذا الحبل من خيوط القرمز في الكوة التي انزلتنا منها و اجمعي اليك في البيت اباك و امك و اخوتك و سائر بيت ابيك.
19- فيكون ان كل من يخرج من ابواب بيتك الى خارج فدمه على راسه و نحن نكون بريئين و اما كل من يكون معك في البيت فدمه على راسنا اذا وقعت عليه يد.
20- و ان افشيت امرنا هذا نكون بريئين من حلفك الذي حلفتنا.
21- فقالت هو هكذا حسب كلامكما و صرفتهما فذهبا و ربطت حبل القرمز في الكوة.
22- فانطلقا و جاءا الى الجبل و لبثا هناك ثلاثة ايام حتى رجع السعاة و فتش السعاة في كل الطريق فلم يجدوهما.
23- ثم رجع الرجلان و نزلا عن الجبل و عبرا و اتيا الى يشوع بن نون و قصا عليه كل ما اصابهما.
24- و قالا ليشوع ان الرب قد دفع بيدنا الارض كلها وقد ذاب كل سكان الارض بسببنا.
يش 3
1- فبكر يشوع في الغد و ارتحلوا من شطيم و اتوا الى الاردن هو و كل بني اسرائيل و باتوا هناك قبل ان عبروا.
2- و كان بعد ثلاثة ايام ان العرفاء جازوا في وسط المحلة.
3- و امروا الشعب قائلين عندما ترون تابوت عهد الرب الهكم و الكهنة اللاويين حاملين اياه فارتحلوا من اماكنكم و سيروا وراءه.
4- و لكن يكون بينكم و بينه مسافة نحو الفي ذراع بالقياس لا تقربوا منه لكي تعرفوا الطريق الذي تسيرون فيه لانكم لم تعبروا هذا الطريق من قبل.
5- و قال يشوع للشعب تقدسوا لان الرب يعمل غدا في وسطكم عجائب.
6- و قال يشوع للكهنة احملوا تابوت العهد و اعبروا امام الشعب فحملوا تابوت العهد و ساروا امام الشعب.
7- فقال الرب ليشوع اليوم ابتدئ اعظمك في اعين جميع اسرائيل لكي يعلموا اني كما كنت مع موسى اكون معك.
8- و اما انت فامر الكهنة حاملي تابوت العهد قائلا عندما تاتون الى ضفة مياه الاردن تقفون في الاردن.
9- فقال يشوع لبني اسرائيل تقدموا الى هنا و اسمعوا كلام الرب الهكم.
10- ثم قال يشوع بهذا تعلمون ان الله الحي في وسطكم وطردا يطرد من امامكم الكنعانيين و الحثيين و الحويين والفرزيين و الجرجاشيين و الاموريين و اليبوسيين.
11- هوذا تابوت عهد سيد كل الارض عابر امامكم في الاردن.
12- فالان انتخبوا اثني عشر رجلا من اسباط اسرائيل رجلا واحدا من كل سبط.
13- و يكون حينما تستقر بطون اقدام الكهنة حاملي تابوت الرب سيد الارض كلها في مياه الاردن ان مياه الاردن المياه المنحدرة من فوق تنفلق و تقف ندا واحدا.
14- و لما ارتحل الشعب من خيامهم لكي يعبروا الاردن والكهنة حاملو تابوت العهد امام الشعب.
15- فعند اتيان حاملي التابوت الى الاردن و انغماس ارجل الكهنة حاملي التابوت في ضفة المياه و الاردن ممتلئ الى جميع شطوطه كل ايام الحصاد.
16- وقفت المياه المنحدرة من فوق و قامت ندا واحدا بعيدا جدا عن ادام المدينة التي الى جانب صرتان و المنحدرة الى بحر العربة بحر الملح انقطعت تماما و عبر الشعب مقابل اريحا.
17- فوقف الكهنة حاملو تابوت عهد الرب على اليابسة في وسط الاردن راسخين و جميع اسرائيل عابرون على اليابسة حتى انتهى جميع الشعب من عبور الاردن.

 

الخامسة: اش 4 : 1 - 4

1- فتمسك سبع نساء برجل واحد في ذلك اليوم قائلات ناكل خبزنا و نلبس ثيابنا ليدع فقط اسمك علينا انزع عارنا.
2- في ذلك اليوم يكون غصن الرب بهاء و مجدا و ثمر الارض فخرا و زينة للناجين من اسرائيل.
3- و يكون ان الذي يبقى في صهيون و الذي يترك في اورشليم يسمى قدوسا كل من كتب للحياة في اورشليم.
4- اذا غسل السيد قذر بنات صهيون و نقى دم اورشليم من وسطها بروح القضاء و بروح الاحراق.

 

السادسة: اش 55 : 1 - 56 : 1

اش 55
1- ايها العطاش جميعا هلموا الى المياه و الذي ليس له فضة تعالوا اشتروا و كلوا هلموا اشتروا بلا فضة و بلا ثمن خمرا و لبنا.
2- لماذا تزنون فضة لغير خبز و تعبكم لغير شبع استمعوا لي استماعا و كلوا الطيب و لتتلذذ بالدسم انفسكم.
3- اميلوا اذانكم و هلموا الي اسمعوا فتحيا انفسكم واقطع لكم عهدا ابديا مراحم داود الصادقة.
4- هوذا قد جعلته شارعا للشعوب رئيسا و موصيا للشعوب.
5- ها امة لا تعرفها تدعوها و امة لم تعرفك تركض اليك من اجل الرب الهك و قدوس اسرائيل لانه قد مجدك.
6- اطلبوا الرب ما دام يوجد ادعوه و هو قريب.
7- ليترك الشرير طريقه و رجل الاثم افكاره و ليتب الى الرب فيرحمه و الى الهنا لانه يكثر الغفران.
8- لان افكاري ليست افكاركم و لا طرقكم طرقي يقول الرب.
9- لانه كما علت السماوات عن الارض هكذا علت طرقي عن طرقكم و افكاري عن افكاركم.
10- لانه كما ينزل المطر و الثلج من السماء و لا يرجعان الى هناك بل يرويان الارض و يجعلانها تلد و تنبت و تعطي زرعا للزارع و خبزا للاكل.
11- هكذا تكون كلمتي التي تخرج من فمي لا ترجع الي فارغة بل تعمل ما سررت به و تنجح فيما ارسلتها له.
12- لانكم بفرح تخرجون و بسلام تحضرون الجبال و الاكام تشيد امامكم ترنما و كل شجر الحقل تصفق بالايادي.
13- عوضا عن الشوك ينبت سرو و عوضا عن القريس يطلع اس ويكون للرب اسما علامة ابدية لا تنقطع.
اش 56
1- هكذا قال الرب احفظوا الحق و اجروا العدل لانه قريب مجيء خلاصي و استعلان بري.

 

السابعة: حز 36 : 25 - 28

25- و ارش عليكم ماء طاهرا فتطهرون من كل نجاستكم ومن كل اصنامكم اطهركم.
26- و اعطيكم قلبا جديدا و اجعل روحا جديدة في داخلكم وانزع قلب الحجر من لحمكم و اعطيكم قلب لحم.
27- و اجعل روحي في داخلكم و اجعلكم تسلكون في فرائضي وتحفظون احكامي و تعملون بها.
28- و تسكنون الارض التي اعطيت اباءكم اياها و تكونون لي شعبا و انا اكون لكم الها.

 

الثامنة: حز 47 : 1 - 9

1- ثم ارجعني الى مدخل البيت و اذا بمياه تخرج من تحت عتبة البيت نحو المشرق لان وجه البيت نحو المشرق والمياه نازلة من تحت جانب البيت الايمن عن جنوب المذبح.
2- ثم اخرجني من طريق باب الشمال و دار بي في الطريق من خارج الى الباب الخارجي من الطريق الذي يتجه نحو المشرق واذا بمياه جارية من الجانب الايمن.
3- و عند خروج الرجل نحو المشرق و الخيط بيده قاس الف ذراع و عبرني في المياه و المياه الى الكعبين.
4- ثم قاس الفا و عبرني في المياه و المياه الى الركبتين ثم قاس الفا و عبرني و المياه الى الحقوين.
5- ثم قاس الفا و اذا بنهر لم استطع عبوره لان المياه طمت مياه سباحة نهر لا يعبر.
6- و قال لي ارايت يا ابن ادم ثم ذهب بي و ارجعني الى شاطئ النهر.
7- و عند رجوعي اذا على شاطئ النهر اشجار كثيرة جدا من هنا و من هناك.
8- و قال لي هذه المياه خارجة الى الدائرة الشرقية وتنزل الى العربة و تذهب الى البحر الى البحر هي خارجة فتشفى المياه.
9- و يكون ان كل نفس حية تدب حيثما ياتي النهران تحيا ويكون السمك كثيرا جدا لان هذه المياه تاتي الى هناك فتشفى و يحيا كل ما ياتي النهر اليه.

 

عظة:

+ عظة لأبينا القديس الأنبا شنوده رئيس المتوحدين بركته المقدسة تكون معنا آمين:
فلنستح الآن يا إخوتي من الذي تألم عنا، ولنخف من الذي اشتد بمنديل وصب الماء في المغسل وغسل أرجل تلاميذه بيديه الطاهرتين، ولنصنع أثماراً تليق وتستحق هذا الاتضاع العظيم الذي صار فيه من أجلنا. لكي نتوب سريعاً من خطايانا التي ارتكبناها. لأننا إن لم نتب فسيقال عنا في السموات أننا محبون للخطايا، فماذا يكون رجائنا بعد إذا طردنا من السماء وطرحنا إلى الحكم ورفضنا لأجل خطايانا وندان دينونة مضاعفة. لا لأننا أخطأنا بغير معرفة فقط بل لكوننا لم نتب. لماذا لم تعرف الخراف صوت الراعي الحقيقي وتلتجئ إليه؟ ذاك الذي اشتراها بدمه وأعالها وأسلم ذاته فداء عنا. الذي أعطانا جسده لنأكله ودمه لنشربه. يسوع المسيح ربنا ومخلصنا الإله ابن الإله العلي الكائن في الأعالي إلى الأبد.
فلنختم موعظة أبينا القديس العظيم الأنبا شنوده رئيس المتوحدين الذي أنار عقولنا وعيون قلوبنا باسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد آمين.

 

البولس:

1تي 4 : 9 - 5 : 10
1تي 4
9- صادقة هي الكلمة و مستحقة كل قبول.
10- لاننا لهذا نتعب و نعير لاننا قد القينا رجاءنا على الله الحي الذي هو مخلص جميع الناس ولا سيما المؤمنين.
11- اوص بهذا و علم.
12- لا يستهن احد بحداثتك بل كن قدوة للمؤمنين في الكلام في التصرف في المحبة في الروح في الايمان في الطهارة.
13- الى ان اجيء اعكف على القراءة و الوعظ و التعليم.
14- لا تهمل الموهبة التي فيك المعطاة لك بالنبوة مع وضع ايدي المشيخة.
15- اهتم بهذا كن فيه لكي يكون تقدمك ظاهرا في كل شيء.
16- لاحظ نفسك و التعليم و داوم على ذلك لانك اذا فعلت هذا تخلص نفسك و الذين يسمعونك ايضا.
1تي 5
1- لا تزجر شيخا بل عظه كاب و الاحداث كاخوة.
2- و العجائز كامهات و الحدثات كاخوات بكل طهارة.
3- اكرم الارامل اللواتي هن بالحقيقة ارامل.
4- و لكن ان كانت ارملة لها اولاد او حفدة فليتعلموا اولا ان يوقروا اهل بيتهم و يوفوا والديهم المكافاة لان هذا صالح و مقبول امام الله.
5- و لكن التي هي بالحقيقة ارملة و وحيدة فقد القت رجاءها على الله و هي تواظب الطلبات و الصلوات ليلا ونهارا.
6- و اما المتنعمة فقد ماتت و هي حية.
7- فاوص بهذا لكي يكن بلا لوم.
8- و ان كان احد لا يعتني بخاصته و لا سيما اهل بيته فقد انكر الايمان و هو شر من غير المؤمن.
9- لتكتتب ارملة ان لم يكن عمرها اقل من ستين سنة امراة رجل واحد.
10- مشهودا لها في اعمال صالحة ان تكن قد ربت الاولاد اضافت الغرباء غسلت ارجل القديسين ساعدت المتضايقين اتبعت كل عمل صالح.

 

المزمور:

تنضح عليّ بزوفك فأطهر، وتغسلني فأبيض أكثر من الثلج.
قلباً نقياً اخلق فيّ يا الله، وروحاً مستقيماً جدد في أحشائي الليلويا.

 

الإنجيل:

يو 13 : 1 - 17
1- اما يسوع قبل عيد الفصح وهو عالم ان ساعته قد جاءت لينتقل من هذا العالم الى الاب اذ كان قد احب خاصته الذين في العالم احبهم الى المنتهى.
2- فحين كان العشاء و قد القى الشيطان في قلب يهوذا سمعان الاسخريوطي ان يسلمه.
3- يسوع و هو عالم ان الاب قد دفع كل شيء الى يديه وانه من عند الله خرج و الى الله يمضي.
4- قام عن العشاء و خلع ثيابه و اخذ منشفة و اتزر بها.
5- ثم صب ماء في مغسل و ابتدا يغسل ارجل التلاميذ ويمسحها بالمنشفة التي كان متزرا بها.
6- فجاء الى سمعان بطرس فقال له ذاك يا سيد انت تغسل رجلي.
7- اجاب يسوع و قال له لست تعلم انت الان ما انا اصنع ولكنك ستفهم فيما بعد.
8- قال له بطرس لن تغسل رجلي ابدا اجابه يسوع ان كنت لا اغسلك فليس لك معي نصيب.
9- قال له سمعان بطرس يا سيد ليس رجلي فقط بل ايضا يدي وراسي.
10- قال له يسوع الذي قد اغتسل ليس له حاجة الا الى غسل رجليه بل هو طاهر كله و انتم طاهرون و لكن ليس كلكم.
11- لانه عرف مسلمه لذلك قال لستم كلكم طاهرين.
12- فلما كان قد غسل ارجلهم و اخذ ثيابه و اتكا ايضا قال لهم اتفهمون ما قد صنعت بكم.
13- انتم تدعونني معلما و سيدا و حسنا تقولون لاني انا كذلك.
14- فان كنت و انا السيد و المعلم قد غسلت ارجلكم فانتم يجب عليكم ان يغسل بعضكم ارجل بعض.
15- لاني اعطيتكم مثالا حتى كما صنعت انا بكم تصنعون انتم ايضا.
16- الحق الحق اقول لكم انه ليس عبد اعظم من سيده ولا رسول اعظم من مرسله.
17- ان علمتم هذا فطوباكم ان عملتموه.

 

صلوات اللقان:

* بعد الإنجيل تكمل الصلوات كالآتي:
+ إفنوتي ناي نان "اللهم ارحمنا" .
+ الأواشى السبعة الكبار (المرضى، المسافرين، أهوية السماء، الرئيس، الراقدين، القرابين، الموعوظين).
+ الطلبة عربي.
+ كيري ليسون مائة مرة دمجاً.
+ الأواشى الثلاث الكبار (السلامة، الآباء، الجماعة).
+ قانون الإيمان إلى عند قوله "ومن مريم العذراء تأنس" ثم يكمل من "نعم نؤمن بالروح القدس" إلى آخره ...
+ الأسبسمس الآدام "آباؤنا الرسل كرزوا في الأمم ..."
+ يكمل باقي قداس اللقان حتى صلاة شكر بعد اللقان، ثم عظة لأبينا القديس العظيم يوحنا ذهبي الفم.

 

 

قداس خميس العهد


* قداس خميس العهد هو أقصر قداس في السنة إذ يقدم الحمل صامتاً وبلا مزامير ولا تحليل ولا سوتيس (أي خلصت) ولا هيتنيات ولا كاثوليكون (أي رسائل الجامعة) ولا أبركسيس (أي سفر الأعمال) ولا صلح ولا مجمع ولا ترحيم. وتكون البركة بدون وضع يد ويكون البولس بعد صلاة الشكر مباشرة بدون تقبيل وآجيوس سنوي ومزمور الإنجيل سنجارى (أي بلحنالفرح) ويكمل سنوي. وأثناء التوزيع تقال النبوات والمزمور أدريبى (أي بلحن الحزن) والإنجيل بلحن البصخة.

 

البولس:

1كو 11 : 23 - 34
23- لانني تسلمت من الرب ما سلمتكم ايضا ان الرب يسوع في الليلة التي اسلم فيها اخذ خبزا.
24- و شكر فكسر و قال خذوا كلوا هذا هو جسدي المكسور لاجلكم اصنعوا هذا لذكري.
25- كذلك الكاس ايضا بعدما تعشوا قائلا هذه الكاس هي العهد الجديد بدمي اصنعوا هذا كلما شربتم لذكري.
26- فانكم كلما اكلتم هذا الخبز و شربتم هذه الكاس تخبرون بموت الرب الى ان يجيء.
27- اذا اي من اكل هذا الخبز او شرب كاس الرب بدون استحقاق يكون مجرما في جسد الرب و دمه.
28- و لكن ليمتحن الانسان نفسه و هكذا ياكل من الخبز ويشرب من الكاس.
29- لان الذي ياكل و يشرب بدون استحقاق ياكل ويشرب دينونة لنفسه غير مميز جسد الرب.
30- من اجل هذا فيكم كثيرون ضعفاء و مرضى و كثيرون يرقدون.
31- لاننا لو كنا حكمنا على انفسنا لما حكم علينا.
32- و لكن اذ قد حكم علينا نؤدب من الرب لكي لا ندان مع العالم.
33- اذا يا اخوتي حين تجتمعون للاكل انتظروا بعضكم بعضا.
34- ان كان احد يجوع فلياكل في البيت كي لا تجتمعوا للدينونة و اما الامور الباقية فعندما اجيء ارتبها.

 

المزمور:

هيأت قدامى مائدة مقابل الذين يحزنونني (جملة)، الذي أكل خبزي رفع عليّ عقبه الليلويا.

 

الأنجيل:

مت 26 : 20 - 29
20- ولما كان المساء اتكا مع الاثني عشر.
21- وفيما هم ياكلون قال الحق اقول لكم ان واحد منكم يسلمني.
22- فحزنوا جدا وابتدا كل واحد منهم يقول له هل انا هو يارب.
23- فاجاب وقال الذي يغمس يده معي في الصحفة هو يسلمني.
24- ان ابن الانسان ماض كما هو مكتوب عنه ولكن ويل لذلك الرجل الذي به يسلم ابن الانسان كان خيرا لذلك الرجل لو لم يولد.
25- فاجاب يهوذا مسلمه وقال هل انا هو يا سيدي قال له انت قلت.
26- و فيما هم ياكلون اخذ يسوع الخبز وبارك وكسر واعطى التلاميذ وقال خذوا كلوا هذا هو جسدي.
27- واخذ الكاس وشكر واعطاهم قائلا اشربوا منها كلكم.
28- لان هذا هو دمي الذي للعهد الجديد الذي يسفك من اجل كثيرين لمغفرة الخطايا.
29- واقول لكم اني من الان لا اشرب من نتاج الكرمة هذا الى ذلك اليوم حينما اشربه معكم جديدا في ملكوت ابي.

 

 

 

الساعة الحادية عشر


* خروج يهوذا لتسليم سيده.
"الذي أغمس أنا اللقمة وأعطيه فغمس اللقمة وأعطاه ليهوذا سمعان الإسخريوطي فبعد اللقمة دخله الشيطان فقال له يسوع ما أنت تعمله فأعمله بأكثر سرعة .. فذاك لما أخذ اللقمة خرج للوقت وكان ليلا".

 

النبوات:

الأولى: اش 52 : 13 - 53 : 12

اش 52
13- هوذا عبدي يعقل يتعالى و يرتقي و يتسامى جدا.
14- كما اندهش منك كثيرون كان منظره كذا مفسدا اكثر من الرجل و صورته اكثر من بني ادم.
15- هكذا ينضح امما كثيرين من اجله يسد ملوك افواههم لانهم قد ابصروا ما لم يخبروا به و ما لم يسمعوه فهموه.
اش 53
1- من صدق خبرنا و لمن استعلنت ذراع الرب.
2- نبت قدامه كفرخ و كعرق من ارض يابسة لا صورة له ولا جمال فننظر اليه و لا منظر فنشتهيه.
3- محتقر و مخذول من الناس رجل اوجاع و مختبر الحزن وكمستر عنه وجوهنا محتقر فلم نعتد به.
4- لكن احزاننا حملها و اوجاعنا تحملها و نحن حسبناه مصابا مضروبا من الله و مذلولا.
5- و هو مجروح لاجل معاصينا مسحوق لاجل اثامنا تاديب سلامنا عليه و بحبره شفينا.
6- كلنا كغنم ضللنا ملنا كل واحد الى طريقه و الرب وضع عليه اثم جميعنا.
7- ظلم اما هو فتذلل و لم يفتح فاه كشاة تساق الى الذبح و كنعجة صامتة امام جازيها فلم يفتح فاه.
8- من الضغطة و من الدينونة اخذ و في جيله من كان يظن انه قطع من ارض الاحياء انه ضرب من اجل ذنب شعبي.
9- و جعل مع الاشرار قبره و مع غني عند موته على انه لم يعمل ظلما و لم يكن في فمه غش.
10- اما الرب فسر بان يسحقه بالحزن ان جعل نفسه ذبيحة اثم يرى نسلا تطول ايامه و مسرة الرب بيده تنجح.
11- من تعب نفسه يرى و يشبع و عبدي البار بمعرفته يبرر كثيرين و اثامهم هو يحملها.
12- لذلك اقسم له بين الاعزاء و مع العظماء يقسم غنيمة من اجل انه سكب للموت نفسه و احصي مع اثمة و هو حمل خطية كثيرين و شفع في المذنبين.

 

الثانية: اش 19 : 19 - 25

19- في ذلك اليوم يكون مذبح للرب في وسط ارض مصر و عمود للرب عند تخمها.
20- فيكون علامة و شهادة لرب الجنود في ارض مصر لانهم يصرخون الى الرب بسبب المضايقين فيرسل لهم مخلصا ومحاميا و ينقذهم.
21- فيعرف الرب في مصر و يعرف المصريون الرب في ذلك اليوم و يقدمون ذبيحة و تقدمة و ينذرون للرب نذرا ويوفون به.
22- و يضرب الرب مصر ضاربا فشافيا فيرجعون الى الرب فيستجيب لهم و يشفيهم.
23- في ذلك اليوم تكون سكة من مصر الى اشور فيجيء الاشوريون الى مصر و المصريون الى اشور و يعبد المصريون مع الاشوريين.
24- في ذلك اليوم يكون اسرائيل ثلثا لمصر و لاشور بركة في الارض.
25- بها يبارك رب الجنود قائلا مبارك شعبي مصر و عمل يدي اشور و ميراثي اسرائيل.

 

الثالثة: زك 12 : 11 - 14 : 9

زك 12
11- في ذلك اليوم يعظم النوح في اورشليم كنوح هدد رمون في بقعة مجدون.
12- و تنوح الارض عشائر عشائر على حدتها عشيرة بيت داود على حدتها و نساؤهم على حدتهن عشيرة بيت ناثان على حدتها و نساؤهم على حدتهن.
13- عشيرة بيت لاوي على حدتها و نساؤهم على حدتهن عشيرة شمعي على حدتها و نساؤهم على حدتهن.
14- كل العشائر الباقية عشيرة عشيرة على حدتها و نساؤهم على حدتهن.
زك 13
1- في ذلك اليوم يكون ينبوع مفتوحا لبيت داود و لسكان اورشليم للخطية و للنجاسة.
2- و يكون في ذلك اليوم يقول رب الجنود اني اقطع اسماء الاصنام من الارض فلا تذكر بعد و ازيل الانبياء ايضا والروح النجس من الارض.
3- و يكون اذا تنبا احد بعد ان اباه وامه والديه يقولان له لا تعيش لانك تكلمت بالكذب باسم الرب فيطعنه ابوه وامه والداه عندما يتنبا.
4- و يكون في ذلك اليوم ان الانبياء يخزون كل واحد من رؤياه اذا تنبا و لا يلبسون ثوب شعر لاجل الغش.
5- بل يقول لست انا نبيا انا انسان فالح الارض لان انسانا اقتناني من صباي.
6- فيقول له ما هذه الجروح في يديك فيقول هي التي جرحت بها في بيت احبائي.
7- استيقظ يا سيف على راعي و على رجل رفقتي يقول رب الجنود اضرب الراعي فتتشتت الغنم و ارد يدي على الصغار.
8- و يكون في كل الارض يقول الرب ان ثلثين منها يقطعان ويموتان و الثلث يبقى فيها.
9- و ادخل الثلث في النار و امحصهم كمحص الفضة و امتحنهم امتحان الذهب هو يدعو باسمي و انا اجيبه اقول هو شعبي وهو يقول الرب الهي.
زك 14
1- هوذا يوم للرب ياتي فيقسم سلبك في وسطك.
2- و اجمع كل الامم على اورشليم للمحاربة فتؤخذ المدينة و تنهب البيوت و تفضح النساء و يخرج نصف المدينة الى السبي و بقية الشعب لا تقطع من المدينة.
3- فيخرج الرب و يحارب تلك الامم كما في يوم حربه يوم القتال.
4- و تقف قدماه في ذلك اليوم على جبل الزيتون الذي قدام اورشليم من الشرق فينشق جبل الزيتون من وسطه نحو الشرق ونحو الغرب واديا عظيما جدا و ينتقل نصف الجبل نحو الشمال
ونصفه نحو الجنوب.
5- وتهربون في جواء جبالي لان جواء الجبال يصل الى اصل وتهربون كما هربتم من الزلزلة في ايام عزيا ملك يهوذا وياتي الرب الهي و جميع القديسين معك.
6- ويكون في ذلك اليوم انه لا يكون نور الدراري تنقبض.
7- ويكون يوم واحد معروف للرب لا نهار و لا ليل بل يحدث انه في وقت المساء يكون نور.
8- ويكون في ذلك اليوم ان مياها حية تخرج من اورشليم نصفها الى البحر الشرقي و نصفها الى البحر الغربي في الصيف و في الخريف تكون.
9- ويكون الرب ملكا على كل الارض في ذلك اليوم يكون الرب وحده و اسمه وحده.

 

المزمور:

وأنت قد أبغضت أدبي وألقيت كلامي خلفك، إذا رأيت سارقاً سعيت معه، مع الفسقة جعلت نصيبك الليلويا.

 

الإنجيل:

يو 13 : 21 - 30
21- لما قال يسوع هذا اضطرب بالروح و شهد و قال الحق الحق اقول لكم ان واحدا منكم سيسلمني.
22- فكان التلاميذ ينظرون بعضهم الى بعض و هم محتارون في من قال عنه.
23- و كان متكئا في حضن يسوع واحد من تلاميذه كان يسوع يحبه.
24- فاوما اليه سمعان بطرس ان يسال من عسى ان يكون الذي قال عنه.
25- فاتكا ذاك على صدر يسوع و قال له يا سيد من هو.
26- اجاب يسوع هو ذاك الذي اغمس انا اللقمة و اعطيه فغمس اللقمة و اعطاها ليهوذا سمعان الاسخريوطي.
27- فبعد اللقمة دخله الشيطان فقال له يسوع ما انت تعمله فاعمله باكثر سرعة.
28- و اما هذا فلم يفهم احد من المتكئين لماذا كلمه به.
29- لان قوما اذ كان الصندوق مع يهوذا ظنوا ان يسوع قال له اشتر ما نحتاج اليه للعيد او ان يعطي شيئا للفقراء.
30- فذاك لما اخذ اللقمة خرج للوقت و كان ليلا.

 

الطرح:

* طرح الساعة الحادية عشرة من يوم الخميس من البصخة المقدسة:
شمس البر أضاء شعاعه وبلغ ضياءه إلى أقطار الأرض الذي هو يسوع النور الحقيقي الذي يضئ لكل إنسان آت إلى العالم، الخبز السمائي المعطى الحياة المغذى كل صنعة يديه في مبدأ الزمان أعد مائدة في البرية من المن وأعال منها الشعوب أربعين سنة من الزمان فأكلوا وماتوا كقول الرب، ومائدة جديدة أعدها الابن في علية صهيون الأم، لما كان عشية ذلك اليوم الذي أكلوا فيه فطير الفصح اتكأ الرب يسوع المخلص في الموضع العالي الذي هو علية صهيون واتكأ معه تلاميذه وكانوا يأكلون الفصح الجديد الذي هو جسده هو بذاته الذي أعطاه لهم بفعل سرى والدم الكريم الحقيقي الذي هو أفضل من كل دم، أخذ مخلصنا خبزاً فباركه وهكذا قسمه وناوله لصفوته الرسل قائلاً خذوا كلوا منه كلكم لأن هذا هو جسدي الذي أقسمه عنكم وعن كثيرين لمغفرة خطاياهم.
بعد هذا مسك كأس الخمر ومزجها بالماء وناولهم قائلاً:
خذوا اشربوا من هذه الكأس جميعكم فإنه دمى الذي للعهد الجديد الذي يهرق عنكم وعن كثيرين لمغفرة خطاياهم، كل مرة تأكلون من هذا الخبز وتشربون من هذه الكأس تبشرون بموتى وتعترفون بقيامتي وتذكرونني إلى أن أجئ. هذا هو فصح خلاصنا، الحمل الحقيقي المسيح مخلصنا قال إني لا أشرب من هذه الكرمة حتى أشربه معكم جديداً في ملكوت أبى، قال الرب إن واحداً منكم يسلمني في أيدي المخالفين، فبدأوا يفكرون واحداً فواحداً منهم قائلين من الذي يجسر ويفعل هذا؟ فيهوذا أحد المتكئين قال لعلى أنا هو قال له أنت قلت، فأشار إليه العارف قائلاً: الذي يضع يده معي في الصحفة.
أضمرت الإثم أيها المخالف وتجرأت أنت عن أمر ردئ لأن ابن الله أتى ليخلص الإنسان الأول من الفساد.
(مرد بحري) المسيح مخلصنا جاء وتألم عنا لكي بآلامه يخلصنا.
(مرد قبلي) فلنمجده ونرفع اسمه لأنه صنع معنا رحمة كعظيم رحمته.

  

جميع الحقوق محفوظة© 2007-2018 كنيسة الملاك البحرى

13 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Developed by PiAngelos IT

elmalak-elbahary