ليلة الثلاثاء من البصخة المقدسة

0 1 1 1 1 1 1 1 1 1 1 Rating 0.00 (0 Votes)

 

 

* السيد المسيح ينذر رؤساء اليهود بالهلاك الأبدي، القصاص الذي يحل بهم إن لم يؤمنوا به.
جاء قوم من الفريسين إلي يسوع يخبرونه أن هيرودس يريد قتله، ويطلبون منه أن يخرج من المدينة.. ولكنه أصر أن يكمل رسالته، وكان يعلم عن الباب الضيق المؤدي إلي الحياة الأبدية، وعن ضرورة الاستعداد والسهر.. ثم بدأ يوبخ أورشليم قاتلة الأنبياء.. التي لم تعرف زمان افتقادها!

 

الساعة الأولى


* السيد المسيح يحث رؤساء اليهود على الخلاص "يأتون من المشارق ومن المغارب ومن الشمال والجنوب ويتكئون في ملكوت الله" "خلاصي ومجدي هما بإلهي"

 

النبوات:

زك 1 : 1 - 6
1- في الشهر الثامن في السنة الثانية لداريوس كانت كلمة الرب الى زكريا بن برخيا بن عدو النبي قائلا.
2- قد غضب الرب غضبا على ابائكم.
3- فقل لهم هكذا قال رب الجنود ارجعوا الي يقول رب الجنود فارجع اليكم يقول رب الجنود.
4- لا تكونوا كابائكم الذين ناداهم الانبياء الاولون قائلين هكذا قال رب الجنود ارجعوا عن طرقكم الشريرة و عن اعمالكم الشريرة فلم يسمعوا و لم يصغوا الي يقول رب الجنود.
5- اباؤكم اين هم و الانبياء هل ابدا يحيون.
6- و لكن كلامي و فرائضي التي اوصيت بها عبيدي الانبياء افلم تدرك اباءكم فرجعوا و قالوا كما قصد رب الجنود ان يصنع بنا كطرقنا و كاعمالنا كذلك فعل بنا

 

المزمور:

خلاصي ومجدي هما بإلهي إله معونتي ورجائي هو بالله، لأنه الهي ومخلصي ناصري فلا أتزعزع أبداً الليلويا

 

الإنجيل:

لو 13 : 23 - 30
23- فقال له واحد يا سيد اقليل هم الذين يخلصون فقال لهم.
24- اجتهدوا ان تدخلوا من الباب الضيق فاني اقول لكم ان كثيرين سيطلبون ان يدخلوا و لا يقدرون.
25- من بعدما يكون رب البيت قد قام و اغلق الباب وابتداتم تقفون خارجا و تقرعون الباب قائلين يا رب يا رب افتح لنا يجيب و يقول لكم لا اعرفكم من اين انتم.
26- حينئذ تبتدئون تقولون اكلنا قدامك و شربنا و علمت في شوارعنا.
27- فيقول اقول لكم لا اعرفكم من اين انتم تباعدوا عني يا جميع فاعلي الظلم.
28- هناك يكون البكاء و صرير الاسنان متى رايتم ابراهيم واسحق ويعقوب وجميع الانبياء في ملكوت الله و انتم مطروحون خارجا.
29- و ياتون من المشارق و من المغارب و من الشمال والجنوب و يتكئون في ملكوت الله.
30- وهوذا اخرون يكونون اولين و اولون يكونون اخرين.

 

الطرح:

* طرح الساعة الأولى من ليلة الثلاثاء من البصخة المقدسة:
إن مخلصنا الصالح جعل مسيره إلى أورشليم مع خواصه فقال له واحد من الجمع يا رب أقليلون هم الذين يخلصون، فأجابه مخلصنا قائلاً احرصوا على الدخول من الباب الضيق لئلا تأتوا وتقرعوا الباب وتقولون يا رب افتح لنا فيجيب هو من الداخل قائلاً إني لا أعرفكم من أنتم اذهبوا عنى خارجاً يا جميع فاعلي الإثم حيث يكون البكاء وصرير الأسنان معاً، كثيرون من الأمم يأتون من المشرق والمغرب فيتكئون في حضن إبراهيم واسحق ويعقوب في ملكوت السموات وأما أنتم فسيطردونكم خارجاً وتتسلط عليكم آثامكم، فارجعوا عن طرقكم الردية لكي تمحى عنكم هفواتكم.
(مرد بحري) المسيح مخلصنا جاء وتألم لكي بآلامه يخلصنا.
(مرد قبلي) فلنمجده ونرفع اسمه لأنه صنع معنا رحمة كعظيم رحمته.

 

 

الساعة الثالثة


* القصاص المزمع للأشرار"هوذا بيتكم يترك لكم خرابا"
والمزمور " أنر عيني لئلا أنام في الموت . أما أنا فعلي رحمتك توكلت.

 

النبوات:

ملا 1 : 1 - 9
1- وحي كلمة الرب لاسرائيل عن يد ملاخي.
2- احببتكم قال الرب و قلتم بم احببتنا اليس عيسو اخا ليعقوب يقول الرب و احببت يعقوب.
3- و ابغضت عيسو و جعلت جباله خرابا و ميراثه لذئاب البرية.
4- لان ادوم قال قد هدمنا فنعود و نبني الخرب هكذا قال رب الجنود هم يبنون و انا اهدم و يدعونهم تخوم الشر والشعب الذي غضب عليه الرب الى الابد.
5- فترى اعينكم و تقولون ليتعظم الرب من عند تخم اسرائيل.
6- الابن يكرم اباه و العبد يكرم سيده فان كنت انا ابا فاين كرامتي و ان كنت سيدا فاين هيبتي قال لكم رب الجنود ايها الكهنة المحتقرون اسمي و تقولون بم احتقرنا اسمك.
7- تقربون خبزا نجسا على مذبحي و تقولون بم نجسناك بقولكم ان مائدة الرب محتقرة.
8- و ان قربتم الاعمى ذبيحة افليس ذلك شرا و ان قربتم الاعرج و السقيم افليس ذلك شرا قربه لواليك افيرضى عليك او يرفع وجهك قال رب الجنود.
9- و الان ترضوا وجه الله فيتراءف علينا هذه كانت من يدكم هل يرفع وجهكم قال رب الجنود

 

المزمور:

أنظر واستجب لي يا ربى وإلهي أنر عيني لئلا أنام في الموت، أما أنا فعلى رحمتك توكلت يبتهج قلبي بخلاصك. الليلويا.

 

الإنجيل:

لو 13 : 31 - 35
31- في ذلك اليوم تقدم بعض الفريسيين قائلين له اخرج واذهب من ههنا لان هيرودس يريد ان يقتلك.
32- فقال لهم امضوا و قولوا لهذا الثعلب ها انا اخرج شياطين و اشفي اليوم و غدا و في اليوم الثالث اكمل.
33- بل ينبغي ان اسير اليوم و غدا و ما يليه لانه لا يمكن ان يهلك نبي خارجا عن اورشليم.
34- يا اورشليم يا اورشليم يا قاتلة الانبياء و راجمة المرسلين اليها كم مرة اردت ان اجمع اولادك كما تجمع الدجاجة فراخها تحت جناحيها و لم تريدوا.
35- هوذا بيتكم يترك لكم خرابا و الحق اقول لكم انكم لا ترونني حتى ياتي وقت تقولون فيه مبارك الاتي باسم الرب

 

الطرح:

* طرح الساعة الثالثة من ليلة الثلاثاء من البصخة المقدسة:
في ذلك اليوم جاءه قوم وأخبروه عن هيرودس الملك قائلين يا معلم أخرج من ههنا فإن هيرودس المارق يريد قتلك فأجاب وقال للذي قال امض وقل لهذا الثعلب الشرير إني أكمل شفاء كثيرين اليوم وغداً وفى اليوم الآتي فقد كتب أنه لا يهلك نبي خارجاً عن أورشليم. يا أورشليم يا أورشليم يا قاتلة الأنبياء وراجمة المرسلين، كم من مرة أردت أن أجمع بنيك فلم تريدي. هوذا أترك لكم بيتكم خراباً إلى كل الأجيال. أقول لكم أيها السامعون إنكم لا ترونني منذ هذا اليوم حتى تقولوا كلكم من فم واحد مبارك الآتي باسم الإله.
(مرد بحري) المسيح مخلصنا أتى وتألم عنا لكي بآلامه يخلصنا.
(مرد قبلي) فلنمجده ونرفع اسمه لأنه صنع معنا رحمة كعظيم رحمته.

 

 

الساعة السادسة


* يوم الدينونة المفاجئ ومنع الأشرار من العرس الإلهي"
كالفخ يأتي علي جميع الجالسين علي وجه كل الأرض "
والمزمور " ملجأي إلهي فأتكل عليه لأنه ينجيني من فخ الصياد " .

 

النبوات:

هو 4 : 15 - 5 : 7
هو 4
15- ان كنت انت زانيا يا اسرائيل فلا ياثم يهوذا ولا تاتوا الى الجلجال ولا تصعدوا الى بيت اون ولا تحلفوا حي هو الرب.
16- انه قد جمح اسرائيل كبقرة جامحة الان يرعاهم الرب كخروف في مكان واسع.
17- افرايم موثق بالاصنام اتركوه.
18- متى انتهت منادمتهم زنوا زنى احب مجانها احبوا الهوان.
19- قد صرتها الريح في اجنحتها وخجلوا من ذبائحهم.
هو 5
1- اسمعوا هذا ايها الكهنة و انصتوا يا بيت اسرائيل واصغوا يا بيت الملك لان عليكم القضاء اذ صرتم فخا في مصفاة وشبكة مبسوطة على تابور.
2- وقد توغلوا في ذبائح الزيغان فانا تاديب لجميعهم
3- انا اعرف افرايم و اسرائيل ليس مخفيا عني انك الان زنيت يا افرايم قد تنجس اسرائيل.
4- افعالهم لا تدعهم يرجعون الى الههم لان روح الزنى في باطنهم وهم لا يعرفون الرب.
5- وقد اذلت عظمة اسرائيل في وجهه فيتعثر اسرائيل وافرايم في اثمهما ويتعثر يهوذا ايضا معهما.
6- يذهبون بغنمهم و بقرهم ليطلبوا الرب ولا يجدونه قد تنحى عنهم.
7- قد غدروا بالرب لانهم ولدوا اولادا اجنبيين الان ياكلهم شهر مع انصبتهم.

 

المزمور:

ملجأي وإلهي فأتكل عليه، لأنه ينجيني من فخ الصياد ومن كلمة مقلقة الليلويا.

 

الإنجيل:

لو 21 : 34 - 38
34- فاحترزوا لانفسكم لئلا تثقل قلوبكم في خمار و سكر وهموم الحياة فيصادفكم ذلك اليوم بغتة.
35- لانه كالفخ ياتي على جميع الجالسين على وجه كل الارض.
36- اسهروا اذا و تضرعوا في كل حين لكي تحسبوا اهلا للنجاة من جميع هذا المزمع ان يكون و تقفوا قدام ابن الانسان.
37- وكان في النهار يعلم في الهيكل وفي الليل يخرج ويبيت في الجبل الذي يدعى جبل الزيتون.
38- وكان كل الشعب يبكرون اليه في الهيكل ليسمعوه.

 

الطرح:

* طرح الساعة السادسة من ليلة الثلاثاء من البصخة المقدسة:
كمثل طبيب مداو كان المسيح إلهنا يداوى مجاناً قائلاً إن زيادة الأكل تثقل القلوب وتقطع القوة من الجسد، واهتمام أيضاً الدنياوى يجلب على الإنسان شروراً كثيرة ويحيد بالإنسان عن مخافة الله فيخنقه الشرير ويبعده عن طريق الخلاص ومعرفة خلاص نفسه ويوقعه في سلطان الموت مثل الفخ الذي يخطف الفريسة. اسهروا أنتم أيضاً واصنعوا ثمرة تليق بالبر والتوبة لكي تكونوا واقفين أمام الديان، يسوع المسيح المخلص. وكان يعلم الجموع في الهيكل وفى الليل كان يستريح وكانت راحته في جبل الزيتون وفى النهار كان يأتي إلى أورشليم. وكان جميع الشعب يبكرون إليه ليسمعوا تعاليمه المفعمة صلاحاً، والذين سمعوا كانوا يسبقون إلى ينبوعه ويشربون منه الماء الحلو كما قال الكتاب الشاهد بمجيئه أنه الطعام غير الفاسد المغذى لكل الذين يؤمنون به.
(مرد بحري) المسيح مخلصنا جاء وتألم عنا لكي بآلامه يخلصنا .
(مرد قبلي) فلنمجده ونرفع إسمه لأنه صنع معنا رحمة كعظيم رحمته.

 

 

الساعة التاسعة


* هلاك الأشرار بسبب أعمالهم "أني أرسل إليهم أنبياء ورسلا فيقتلون منهم ويطردون لكي يطلب من هذا الجيل دم جميع الأنبياء المهرق منذ إنشاء العالم"

 

النبوات:

هو 10 : 12 - 11 : 2
هو 10
12- ازرعوا لانفسكم بالبر احصدوا بحسب الصلاح احرثوا لانفسكم حرثا فانه وقت لطلب الرب حتى ياتي و يعلمكم البر.
13- قد حرثتم النفاق حصدتم الاثم اكلتم ثمر الكذب لانك وثقت بطريقك بكثرة ابطالك.
14- يقوم ضجيج في شعوبك و تخرب جميع حصونك كاخراب شلمان بيت اربئيل في يوم الحرب الام مع الاولاد حطمت.
15- هكذا تصنع بكم بيت ايل من اجل رداءة شركم في الصبح يهلك ملك اسرائيل هلاكا.
هو 11
1- لما كان اسرائيل غلاما احببته و من مصر دعوت ابني.
2- كل ما دعوهم ذهبوا من امامهم يذبحون للبعليم و يبخرون للتماثيل المنحوتة

 

المزمور:

الرب يشتت أراء الأمم ويرذل أفكار الشعوب ويرفض مؤامرة الرؤساء وأما رأى الرب فهو يكون إلى الأبد وأفكار قلبه من جيل إلى جيل الليلويا

 

الإنجيل:

لو 11 : 37 - 52
37- و فيما هو يتكلم ساله فريسي ان يتغدى عنده فدخل و اتكا.
38- و اما الفريسي فلما راى ذلك تعجب انه لم يغتسل اولا قبل الغداء.
39- فقال له الرب انتم الان ايها الفريسيون تنقون خارج الكاس و القصعة و اما باطنكم فمملوء اختطافا و خبثا.
40- يا اغبياء اليس الذي صنع الخارج صنع الداخل ايضا.
41- بل اعطوا ما عندكم صدقة فهوذا كل شيء يكون نقيا لكم.
42- و لكن ويل لكم ايها الفريسيون لانكم تعشرون النعنع والسذاب و كل بقل و تتجاوزون عن الحق و محبة الله كان ينبغي ان تعملوا هذه و لا تتركوا تلك.
43- ويل لكم ايها الفريسيون لانكم تحبون المجلس الاول في المجامع و التحيات في الاسواق.
44- ويل لكم ايها الكتبة و الفريسيون المراؤون لانكم مثل القبور المختفية و الذين يمشون عليها لا يعلمون.
45- فاجاب واحد من الناموسيين و قال له يا معلم حين تقول هذا تشتمنا نحن ايضا.
46- فقال و ويل لكم انتم ايها الناموسيون لانكم تحملون الناس احمالا عسرة الحمل و انتم لا تمسون الاحمال باحدى اصابعكم.
47- ويل لكم لانكم تبنون قبور الانبياء و اباؤكم قتلوهم.
48- اذا تشهدون و ترضون باعمال ابائكم لانهم هم قتلوهم وانتم تبنون قبورهم.
49- لذلك ايضا قالت حكمة الله اني ارسل اليهم انبياء ورسلا فيقتلون منهم و يطردون.
50- لكي يطلب من هذا الجيل دم جميع الانبياء المهرق منذ انشاء العالم.
51- من دم هابيل الى دم زكريا الذي اهلك بين المذبح والبيت نعم اقول لكم انه يطلب من هذا الجيل.
52- ويل لكم ايها الناموسيون لانكم اخذتم مفتاح المعرفة ما دخلتم انتم و الداخلون منعتموهم

 

الطرح:

* طرح الساعة التاسعة من ليلة الثلاثاء من البصخة المقدسة:
اسمعوا الرؤوف الرحوم الكثير الرحمة المتأني كيف يوصينا أن نكون أطهاراً ليس في أجسادنا فقط بل وفى قلوبنا أيضاً، لما تعجب منه ذلك الفريسى الذي سأله أن يأكل عنده، لما رآه يأكل الخبز بغير طهر ولا غسل يد، تكلم معه المعلم العارف بكل الأشياء قبل كونها قائلاً أنتم يامعشر الفريسيين تطهرون خارج الكأس والصحفة فأما داخلكم فإنه مملوء دعارة واختطافا وظلماً، إعطوا صدقة وحكماً وعدلاً وكل شئ يتطهر لكم، فلنكن نحن رحومين على كل إنسان خلقه الله، وعند ذلك نطهر نفوسنا وأجسادنا وأرواحنا من كل دنس الخطية
(مرد بحري) المسيح مخلصنا جاء وتألم عنا لكي بآلامه يخلصنا.
(مرد قبلي) فلنمجده ونرفع اسمه لأنه صنع معنا رحمة كعظيم رحمته.

 

 

الساعة الحادية عشر

 

* مخالفة الشعب لرأي رؤسائه المرائين " ولكنهم قالوا لا نفعل هذا في العيد ليلا يكون شغب في الشعب "

 

النبوات:

عا 5 : 6 - 14
6- اطلبوا الرب فتحيوا لئلا يقتحم بيت يوسف كنار تحرق ولا يكون من يطفئها من بيت ايل.
7- يا ايها الذين يحولون الحق افسنتينا و يلقون البر الى الارض.
8- الذي صنع الثريا والجبار ويحول ظل الموت صبحا ويظلم النهار كالليل الذي يدعو مياه البحر ويصبها على وجه الارض يهوه اسمه.
9- الذي يفلح الخرب على القوي فياتي الخرب على الحصن.
10- انهم في الباب يبغضون المنذر ويكرهون المتكلم بالصدق.
11- لذلك من اجل انكم تدوسون المسكين وتاخذون منه هدية قمح بنيتم بيوتا من حجارة منحوتة ولا تسكنون فيها وغرستم كروما شهية ولا تشربون خمرها.
12- لاني علمت ان ذنوبكم كثيرة و خطاياكم وافرة ايها المضايقون البار الاخذون الرشوة الصادون البائسين في الباب.
13- لذلك يصمت العاقل في ذلك الزمان لانه زمان رديء.
14- اطلبوا الخير لا الشر لكي تحيوا فعلى هذا يكون الرب اله الجنود معكم كما قلتم.

 

المزمور:

لأنه هناك صعدت القبائل قبائل الرب شهادة لإسرائيل، يعترفون لاسم الرب الليلويا

 

الإنجيل:

مر 13 : 32 - 14 : 3
مر 13
32- واما ذلك اليوم وتلك الساعة فلا يعلم بهما احد ولا الملائكة الذين في السماء ولا الابن الا الاب.
33- انظروا اسهروا وصلوا لانكم لا تعلمون متى يكون الوقت.
34- كانما انسان مسافر ترك بيته واعطى عبيده السلطان ولكل واحد عمله واوصى البواب ان يسهر.
35- اسهروا اذا لانكم لا تعلمون متى ياتي رب البيت امساء ام نصف الليل ام صياح الديك ام صباحا.
36- لئلا ياتي بغتة فيجدكم نياما.
37- و ما اقوله لكم اقوله للجميع اسهروا.
مر 14
1- وكان الفصح و ايام الفطير بعد يومين و كان رؤساء الكهنة و الكتبة يطلبون كيف يمسكونه بمكر ويقتلونه.
2- ولكنهم قالوا ليس في العيد لئلا يكون شغب في الشعب.
3- وفيما هو في بيت عنيا في بيت سمعان الابرص وهو متكئ جاءت امراة معها قارورة طيب ناردين خالص كثير الثمن فكسرت القارورة وسكبته على راسه.

 

الطرح:

* طرح الساعة الحادية عشر من ليلة الثلاثاء من البصخة المقدسة:
أنت وحدك أيها المدبر العالم بصغائر الأشياء فبل كون جميعها، والأزمنة والسنين وكل الأوقات والأجيال الماضية أنت العالم بها، اسمعوا مخلصنا يقول علانية من فمه الإلهي هكذا قائلاً: من أجل ذلك اليوم وتلك الساعة التي يأتي فيها ابن الإنسان، إنه ليس أحد من سائر البشر ولا الملائكة يعلمهما، والابن أيضاً لا يعلمهما الآب فقط العارف بكل شئ، فاسهروا كل حين وصلوا فإنكم لستم تعلمون متى يكون الوقت، لئلا يأتي بغتة فيجدكم نياماً، فاحترزوا واحفظوا ذواتكم لكي تخلصوا من الفخاخ المنصوبة.
(مرد بحري) المسيح مخلصنا جاء وتألم عنا لكي بآلامه يخلصنا.
(مرد قبلي) فلنمجده ونرفع اسمه لأنه صنع معنا رحمة كعظيم رحمته.

  

جميع الحقوق محفوظة© 2007-2018 كنيسة الملاك البحرى

22 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Developed by PiAngelos IT

elmalak-elbahary