قراءات الشعانين

5 1 1 1 1 1 1 1 1 1 1 Rating 5.00 (1 Vote)

عشية


مز 118 : 25-27

اه يا رب خلص اه يا رب انقذ. الرب هو الله و قد انار لنا اوثقوا الذبيحة بربط الى قرون المذبح

 

الانجيل يو 12 : 1 – 11

ثم قبل الفصح بستة ايام اتى يسوع الى بيت عنيا حيث كان لعازر الميت الذي اقامه من الاموات. فصنعوا له هناك عشاء و كانت مرثا تخدم و اما لعازر فكان احد المتكئين معه. فاخذت مريم منا من طيب ناردين خالص كثير الثمن و دهنت قدمي يسوع و مسحت قدميه بشعرها فامتلا البيت من رائحة الطيب. فقال واحد من تلاميذه و هو يهوذا سمعان الاسخريوطي المزمع ان يسلمه. لماذا لم يبع هذا الطيب بثلاث مئة دينار و يعط للفقراء. قال هذا ليس لانه كان يبالي بالفقراء بل لانه كان سارقا و كان الصندوق عنده و كان يحمل ما يلقى فيه. فقال يسوع اتركوها انها ليوم تكفيني قد حفظته. لان الفقراء معكم في كل حين و اما انا فلست معكم في كل حين. فعلم جمع كثير من اليهود انه هناك فجاءوا ليس لاجل يسوع فقط بل لينظروا ايضا لعازر الذي اقامه من الاموات. فتشاور رؤساء الكهنة ليقتلوا لعازر ايضا. لان كثيرين من اليهود كانوا بسببه يذهبون و يؤمنون بيسوع

 

 

باكر


مز 68 : 19 ، 20

مبارك الرب يوما فيوما يحملنا اله خلاصنا سلاه. الله لنا اله خلاص و عند الرب السيد للموت مخارج

 

 

الأنجيل لو 19 : 1 – 10

ثم دخل و اجتاز في اريحا. و اذا رجل اسمه زكا و هو رئيس للعشارين و كان غنيا. و طلب ان يرى يسوع من هو و لم يقدر من الجمع لانه كان قصير القامة. فركض متقدما و صعد الى جميزة لكي يراه لانه كان مزمعا ان يمر من هناك. فلما جاء يسوع الى المكان نظر الى فوق فراه و قال له يا زكا اسرع و انزل لانه ينبغي ان امكث اليوم في بيتك. فاسرع و نزل و قبله فرحا. فلما راى الجميع ذلك تذمروا قائلين انه دخل ليبيت عند رجل خاطئ. فوقف زكا و قال للرب ها انا يا رب اعطي نصف اموالي للمساكين و ان كنت قد وشيت باحد ارد اربعة اضعاف. فقال له يسوع اليوم حصل خلاص لهذا البيت اذ هو ايضا ابن ابراهيم. لان ابن الانسان قد جاء لكي يطلب و يخلص ما قد هلك.

 

 

القداس الالهى


البولس عب 9 : 11 – 28

و اما المسيح و هو قد جاء رئيس كهنة للخيرات العتيدة فبالمسكن الاعظم و الاكمل غير المصنوع بيد اي الذي ليس من هذه الخليقة. و ليس بدم تيوس و عجول بل بدم نفسه دخل مرة واحدة الى الاقداس فوجد فداء ابديا. لانه ان كان دم ثيران و تيوس و رماد عجلة مرشوش على المنجسين يقدس الى طهارة الجسد. فكم بالحري يكون دم المسيح الذي بروح ازلي قدم نفسه لله بلا عيب يطهر ضمائركم من اعمال ميتة لتخدموا الله الحي. و لاجل هذا هو وسيط عهد جديد لكي يكون المدعوون اذ صار موت لفداء التعديات التي في العهد الاول ينالون وعد الميراث الابدي. لانه حيث توجد وصية يلزم بيان موت الموصي. لان الوصية ثابتة على الموتى اذ لا قوة لها البتة ما دام الموصي حيا. فمن ثم الاول ايضا لم يكرس بلا دم. لان موسى بعدما كلم جميع الشعب بكل وصية بحسب الناموس اخذ دم العجول و التيوس مع ماء و صوفا قرمزيا و زوفا و رش الكتاب نفسه و جميع الشعب. قائلا هذا هو دم العهد الذي اوصاكم الله به. و المسكن ايضا و جميع انية الخدمة رشها كذلك بالدم. و كل شيء تقريبا يتطهر حسب الناموس بالدم و بدون سفك دم لا تحصل مغفرة. فكان يلزم ان امثلة الاشياء التي في السماوات تطهر بهذه و اما السماويات عينها فبذبائح افضل من هذه. لان المسيح لم يدخل الى اقداس مصنوعة بيد اشباه الحقيقية بل الى السماء عينها ليظهر الان امام وجه الله لاجلنا. و لا ليقدم نفسه مرارا كثيرة كما يدخل رئيس الكهنة الى الاقداس كل سنة بدم اخر. فاذ ذاك كان يجب ان يتالم مرارا كثيرة منذ تاسيس العالم و لكنه الان قد اظهر مرة عند انقضاء الدهور ليبطل الخطية بذبيحة نفسه. و كما وضع للناس ان يموتوا مرة ثم بعد ذلك الدينونة. هكذا المسيح ايضا بعدما قدم مرة لكي يحمل خطايا كثيرين سيظهر ثانية بلا خطية للخلاص للذين ينتظرونه

 

الكاثوليكون1بط 4 : 1 – 11

فاذ قد تالم المسيح لاجلنا بالجسد تسلحوا انتم ايضا بهذه النية فان من تالم في الجسد كف عن الخطية. لكي لا يعيش ايضا الزمان الباقي في الجسد لشهوات الناس بل لارادة الله. لان زمان الحياة الذي مضى يكفينا لنكون قد عملنا ارادة الامم سالكين في الدعارة و الشهوات و ادمان الخمر و البطر و المنادمات و عبادة الاوثان المحرمة. الامر الذي فيه يستغربون انكم لستم تركضون معهم الى فيض هذه الخلاعة عينها مجدفين. الذين سوف يعطون حسابا للذي هو على استعداد ان يدين الاحياء و الاموات. فانه لاجل هذا بشر الموتى ايضا لكي يدانوا حسب الناس في بالجسد و لكن ليحيوا حسب الله بالروح. و انما نهاية كل شيء قد اقتربت فتعقلوا و اصحوا للصلوات. و لكن قبل كل شيء لتكن محبتكم بعضكم لبعض شديدة لان المحبة تستر كثرة من الخطايا. كونوا مضيفين بعضكم بعضا بلا دمدمة. ليكن كل واحد بحسب ما اخذ موهبة يخدم بها بعضكم بعضا كوكلاء صالحين على نعمة الله المتنوعة. ان كان يتكلم احد فكاقوال الله و ان كان يخدم احد فكانه من قوة يمنحها الله لكي يتمجد الله في كل شيء بيسوع المسيح الذي له المجد و السلطان الى ابد الابدين امين

 

الابركسيس اع 28 : 11 – 31

و بعد ثلاثة اشهر اقلعنا في سفينة اسكندرية موسومة بعلامة الجوزاء كانت قد شتت في الجزيرة. فنزلنا الى سراكوسا و مكثنا ثلاثة ايام. ثم من هناك درنا و اقبلنا الى ريغيون و بعد يوم واحد حدثت ريح جنوب فجئنا في اليوم الثاني الى بوطيولي. حيث وجدنا اخوة فطلبوا الينا ان نمكث عندهم سبعة ايام و هكذا اتينا الى رومية. و من هناك لما سمع الاخوة بخبرنا خرجوا لاستقبالنا الى فورن ابيوس و الثلاثة الحوانيت فلما راهم بولس شكر الله و تشجع. و لما اتينا الى رومية سلم قائد المئة الاسرى الى رئيس المعسكر و اما بولس فاذن له ان يقيم وحده مع العسكري الذي كان يحرسه. و بعد ثلاثة ايام استدعى بولس الذين كانوا وجوه اليهود فلما اجتمعوا قال لهم ايها الرجال الاخوة مع اني لم افعل شيئا ضد الشعب او عوائد الاباء اسلمت مقيدا من اورشليم الى ايدي الرومانيين. الذين لما فحصوا كانوا يريدون ان يطلقوني لانه لم تكن في علة واحدة للموت. و لكن لما قاوم اليهود اضطررت ان ارفع دعواي الى قيصر ليس كان لي شيئا لاشتكي به على امتي. فلهذا السبب طلبتكم لاراكم و اكلمكم لاني من اجل رجاء اسرائيل موثق بهذه السلسلة. فقالوا له نحن لم نقبل كتابات فيك من اليهودية و لا احد من الاخوة جاء فاخبرنا او تكلم عنك بشيء رديء. و لكننا نستحسن ان نسمع منك ماذا ترى لانه معلوم عندنا من جهة هذا المذهب انه يقاوم في كل مكان. فعينوا له يوما فجاء اليه كثيرون الى المنزل فطفق يشرح لهم شاهدا بملكوت الله و مقنعا اياهم من ناموس موسى و الانبياء بامر يسوع من الصباح الى المساء. فاقتنع بعضهم بما قيل و بعضهم لم يؤمنوا. انصرفوا و هم غير متفقين بعضهم مع بعض لما قال بولس كلمة واحدة انه حسنا كلم الروح القدس اباءنا باشعياء النبي. قائلا اذهب الى هذا الشعب و قل ستسمعون سمعا و لا تفهمون و ستنظرون نظرا و لا تبصرون. لان قلب هذا الشعب قد غلظ و باذانهم سمعوا ثقيلا و اعينهم اغمضوها لئلا يبصروا باعينهم و يسمعوا باذانهم و يفهموا بقلوبهم و يرجعوا فاشفيهم. فليكن معلوما عندكم ان خلاص الله قد ارسل الى الامم و هم سيسمعون. و لما قال هذا مضى اليهود و لهم مباحثة كثيرة فيما بينهم. و اقام بولس سنتين كاملتين في بيت استاجره لنفسه و كان يقبل جميع الذين يدخلون اليه. كارزا بملكوت الله و معلما بامر الرب يسوع المسيح بكل مجاهرة بلا مانع

 

المزمور مز 81 : 3 ، 1 ، 2

انفخوا في راس الشهر بالبوق عند الهلال ليوم عيدنا. رنموا لله قوتنا اهتفوا لاله يعقوب. ارفعوا نغمة و هاتوا دفا عودا حلوا مع رباب

 

الانجيل مت 21 : 1 – 17

elmalak-elbahary 00 palm 01ولما قربوا من اورشليم وجاءوا الى بيت فاجي عند جبل الزيتون حينئذ ارسل يسوع تلميذين. قائلا لهما اذهبا الى القرية التي امامكما فللوقت تجدان اتانا مربوطة وجحشا معها فحلاهما واتياني بهما. وان قال لكما احد شيئا فقولا الرب محتاج اليهما فللوقت يرسلهما. فكان هذا كله لكي يتم ما قيل بالنبي القائل. قولوا لابنة صهيون هوذا ملكك ياتيك وديعا راكبا على اتان وجحش ابن اتان. فذهب التلميذان وفعلا كما امرهما يسوع. واتيا بالاتان والجحش ووضعا عليهما ثيابهما فجلس عليهما. والجمع الاكثر فرشوا ثيابهم في الطريق واخرون قطعوا اغصانا من الشجر وفرشوها في الطريق. والجموع الذين تقدموا والذين تبعوا كانوا يصرخون قائلين اوصنا لابن داود مبارك الاتي باسم الرب اوصنا في الاعالي. ولما دخل اورشليم ارتجت المدينة كلها قائلة من هذا. فقالت الجموع هذا يسوع النبي الذي من ناصرة الجليل. ودخل يسوع الى هيكل الله واخرج جميع الذين كانوا يبيعون ويشترون في الهيكل وقلب موائد الصيارفة وكراسي باعة الحمام. وقال لهم مكتوب بيتي بيت الصلاة يدعى وانتم جعلتموه مغارة لصوص. وتقدم اليه عمي وعرج في الهيكل فشفاهم. فلما راى رؤساء الكهنة والكتبة العجائب التي صنع والاولاد يصرخون في الهيكل ويقولون اوصنا لابن داود غضبوا. وقالوا له اتسمع ما يقول هؤلاء فقال لهم يسوع نعم اما قراتم قط من افواه الاطفال والرضع هيات تسبيحا. ثم تركهم وخرج خارج المدينة الى بيت عنيا وبات هناك .

 

مر 11 : 1 - 11

elmalak-elbahary 00 palm 051- ولما قربوا من اورشليم الى بيت فاجي وبيت عنيا عند جبل الزيتون ارسل اثنين من تلاميذه.2- وقال لهما اذهبا الى القرية التي امامكما فللوقت وانتما داخلان اليها تجدان جحشا مربوطا لم يجلس عليه احد من الناس فحلاه واتيا به.3- وان قال لكما احد لماذا تفعلان هذا فقولا الرب محتاج اليه فللوقت يرسله الى هنا.4- فمضيا ووجدا الجحش مربوطا عند الباب خارجا على الطريق فحلاه.5- فقال لهما قوم من القيام هناك ماذا تفعلان تحلان الجحش.6- فقالا لهم كما اوصى يسوع فتركوهما.7- فاتيا بالجحش الى يسوع والقيا عليه ثيابهما فجلس عليه.8- وكثيرون فرشوا ثيابهم في الطريق واخرون قطعوا اغصانا من الشجر وفرشوها في الطريق.9- والذين تقدموا والذين تبعوا كانوا يصرخون قائلين اوصنا مبارك الاتي باسم الرب.10- مباركة مملكة ابينا داود الاتية باسم الرب اوصنا في الاعالي.11- فدخل يسوع اورشليم والهيكل ولما نظر حوله الى كل شيء اذ كان الوقت قد امسى خرج الى بيت عنيا مع الاثني عشر.

 

لو 19 : 29 - 48

elmalak-elbahary 00 palm 0229- واذ قرب من بيت فاجي وبيت عنيا عند الجبل الذي يدعى جبل الزيتون ارسل اثنين من تلاميذه.30- قائلا اذهبا الى القرية التي امامكما وحين تدخلانها تجدان جحشا مربوطا لم يجلس عليه احد من الناس قط فحلاه واتيا به.31- وان سالكما احد لماذا تحلانه فقولا له هكذا ان الرب محتاج اليه.32- فمضى المرسلان ووجدا كما قال لهما.33- وفيما هما يحلان الجحش قال لهما اصحابه لماذا تحلان الجحش.34- فقالا الرب محتاج اليه.35- واتيا به الى يسوع وطرحا ثيابهما على الجحش واركبا يسوع.36- وفيما هو سائر فرشوا ثيابهم في الطريق.37- ولما قرب عند منحدر جبل الزيتون ابتدا كل جمهور التلاميذ يفرحون ويسبحون الله بصوت عظيم لاجل جميع القوات التي نظروا.38- قائلين مبارك الملك الاتي باسم الرب سلام في السماء ومجد في الاعالي.39- واما بعض الفريسيين من الجمع فقالوا له يا معلم انتهر تلاميذك.40- فاجاب وقال لهم اقول لكم انه ان سكت هؤلاء فالحجارة تصرخ.41- وفيما هو يقترب نظر الى المدينة وبكى عليها.42- قائلا انك لو علمت انت ايضا حتى في يومك هذا ما هو لسلامك ولكن الان قد اخفي عن عينيك.43- فانه ستاتي ايام و يحيط بك اعداؤك بمترسة ويحدقون بك ويحاصرونك من كل جهة.44- ويهدمونك وبنيك فيك ولا يتركون فيك حجرا على حجر لانك لم تعرفي زمان افتقادك.45- ولما دخل الهيكل ابتدا يخرج الذين كانوا يبيعون ويشترون فيه.46- قائلا لهم مكتوب ان بيتي بيت الصلاة وانتم جعلتموه مغارة لصوص.47- وكان يعلم كل يوم في الهيكل وكان رؤساء الكهنة والكتبة مع وجوه الشعب يطلبون ان يهلكوه.48- ولم يجدوا ما يفعلون لان الشعب كله كان متعلقا به يسمع منه.

 

مز 65 : 1 ، 2

لك ينبغي التسبيح يا الله فى صهيون، ولك توفى النذور فى أورشليم، استمع يا الله صلواتي، لأنه إليك يأتي كل بشر. هلليلويا

 

يو 12 : 12 - 19

elmalak-elbahary 00 palm 0612- وفي الغد سمع الجمع الكثير الذي جاء الى العيد ان يسوع ات الى اورشليم.13- فاخذوا سعوف النخل وخرجوا للقائه وكانوا يصرخون اوصنا مبارك الاتي باسم الرب ملك اسرائيل.14- ووجد يسوع جحشا فجلس عليه كما هو مكتوب.15- لا تخافي يا ابنة صهيون هوذا ملكك ياتي جالسا على جحش اتان.16- وهذه الامور لم يفهمها تلاميذه اولا ولكن لما تمجد يسوع حينئذ تذكروا ان هذه كانت مكتوبة عنه وانهم صنعوا هذه له.17- وكان الجمع الذي معه يشهد انه دعا لعازر من القبر واقامه من الاموات.18- لهذا ايضا لاقاه الجمع لانهم سمعوا انه كان قد صنع هذه الاية.19- فقال الفريسيون بعضهم لبعض انظروا انكم لا تنفعون شيئا هوذا العالم قد ذهب وراءه.

  

جميع الحقوق محفوظة© 2007-2018 كنيسة الملاك البحرى

16 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Developed by PiAngelos IT

elmalak-elbahary